جندي روسي يطلق صاروخا على أهداف أوكرانية
جندي روسي يطلق صاروخا على أهداف أوكرانيةأ ف ب

صواريخ روسية تستهدف منشآت للطاقة في 3 مناطق أوكرانية

أطلقت روسيا وابلا من الصواريخ على منشآت أوكرانية للطاقة، اليوم السبت، فأصابت مواقع في وسط وغرب البلاد؛ ما أدى إلى إتلاف المعدات وإصابة عامل واحد على الأقل.

وبحسب "رويترز"، كتب وزير الطاقة الأوكراني جيرمان جالوشينكو على تطبيق "تيليغرام" أن "الهجمات الروسية استهدفت منطقة دنيبروبتروفسك في وسط أوكرانيا، ومنطقتي لفيف وإيفانوفرانكيفسك غرب البلاد، وأن أحد العمال في قطاع الطاقة أصيب".

وقالت "دي.تي.إي.كيه"، وهي أكبر شركة خاصة للطاقة في أوكرانيا، إن "محطاتها الأربع التي تعمل بالطاقة الحرارية تعرضت للقصف"، مضيفة في بيان، أن "العدو قصف مرة أخرى منشآت الطاقة الأوكرانية بكثافة وتعرضت معدات الشركة لأضرار بالغة، حاليا يحاول العاملون بمنشآت الطاقة إزالة آثار الهجوم"، موضحة أن "هناك مصابين"، لكنها لم تقدم تفاصيل أخرى.

وقال قائد القوات الجوية الأوكرانية إن "روسيا شنت ضربات الليلة الماضية باستخدام 34 من صواريخ كروز والصواريخ الباليستية وأسقطت الدفاعات الجوية 21 منها".

ومنذ 22 مارس، كثفت القوات الروسية قصف قطاع الطاقة الأوكراني؛ إذ هاجمت محطات تعمل بالطاقة الحرارية والمائية وغيرهما من منشآت البنية التحتية للطاقة بشكل شبه يومي.

وفقدت أوكرانيا نحو 80% من قدرات الطاقة الحرارية ونحو 35% من قدرات الطاقة الكهرومائية، حسبما أفاد مسؤولون. وأدت حملة جوية روسية في الشتاء الأول بعد بدء العملية العسكرية الروسية في فبراير 2022 إلى إضعاف نظام الطاقة الأوكراني بالفعل.

وعلى الرغم من الطقس الربيعي المعتدل في الأسابيع القليلة الماضية، واجهت أوكرانيا عجزا في الكهرباء واضطرت الحكومة إلى قطع التيار الكهربائي بشكل دوري في عدة مناطق والتحول إلى واردات الكهرباء المخصصة لحالات الطوارئ.

وقال سيرهي ليساك حاكم منطقة دنيبروبتروفسك، إن "الدفاعات الجوية أسقطت 13 صاروخا روسيا، للأسف، لم نتمكن من تجنب العواقب. تضررت منشآت للطاقة في منطقتي دنيبروبتروفسك وكريفي ريه، واندلعت حرائق"، وتعطلت إمدادات المياه في مدينة كريفي ريه".

وفي منطقتي لفيف وإيفانو فرانكيفسك غرب البلاد، قال مسؤولون محليون إن "فرق الإطفاء تحاول إخماد حرائق هائلة في عدد من منشآت الطاقة".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com