أفراد من حركة طالبان
أفراد من حركة طالبانرويترز

قائد بارز في حركة طالبان يعلن انشقاقه (فيديو)

أفادت وسائل إعلام أفغانية، الأحد، بانشقاق القائد في حركة طالبان وأحد قادة مديرية الاستخبارات في الحركة "عبد الحميد خراساني".

وأكد عبد الحميد خراساني، أحد قادة مديرية استخبارات طالبان، من خلال نشر شريط فيديو في وسائل الإعلام، أنه "ترك صفوف طالبان مع قواته"، مضيفًا "أنه سيسلم أسلحته ومعداته لطالبان".

وقد قال: "بارك الله في هذه الحكومة لسائر الإخوة".

ولم يقدم خراساني تفاصيل حول سبب انفصاله عن طالبان، لكنه سبق أن حذر من أنه سيترك الجماعة إذا استمر تعصب سلطات طالبان تجاه باقي القوميات في البلاد.

وتصاعد التوتر في الأيام الأخيرة بين مسؤولي حركة طالبان جراء قمع قوات الحركة لاحتجاجات اندلعت في ولاية بدخشان شمال أفغانستان، وأسفرت عن مقتل 4 أشخاص على الأقل وجرح آخرين.

وكان عبد الحميد الخراساني، المعروف باسم ناصر البدري، من أوائل الأشخاص الذين بايعوا حركة طالبان قبل سقوط ولاية بنجشير، وقد قدمته هذه المجموعة كقائد أمني للقيادة الأمنية لطالبان في تلك الولاية.

وبعد بضعة أشهر، ترك هذا المنصب بسبب خلافات داخلية، وبعد ذلك تم تعيينه مرة أخرى حاكمًا لولاية باكتيا جنوب شرقي أفغانستان.

أخبار ذات صلة
طالبان: لا يمكننا وقف تحليق المسيرات في أجواء أفغانستان

وحميد خراساني هو أحد قادة طالبان من أصل سكان ولاية بنجشير وطاجيكي، انضم إلى هذه الجماعة في الأيام الأخيرة لجمهورية أفغانستان الإسلامية، وهاجم قوات الحكومة الأفغانية السابقة في مسقط رأسه.

وفي وقت سابق، اشتكى خراساني من التحيز العرقي في نظام طالبان بضع مرات من خلال بث أشرطة فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي يوم الخميس الماضي، طلب خراساني، في شريط صوتي الذي أرسله إلى وسائل الإعلام، من فصيح الدين فطرة، رئيس أركان جيش طالبان، وقف الحملة ضد أهالي ولاية بدخشان، داعيًا إلى معاقبة عناصر طالبان الذين ارتكبوا جريمة قتل في الولاية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com