رجل الأعمال الإسرائيلي إيتسيك موشيه
رجل الأعمال الإسرائيلي إيتسيك موشيه

صحيفة عبرية تكشف تفاصيل محاولة إيران اغتيال إسرائيلي في جورجيا

كشفت صحيفة عبرية، الثلاثاء، عن الهدف وتفاصيل محاولة استهداف رجل أعمال إسرائيلي من قبل إيران، في جورجيا.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن قوات الأمن الجورجية أحبطت محاولة الحرس الثوري الإيراني، تنفيذ هجوم إرهابي ضد مواطن إسرائيلي يدعى إيتسيك موشيه، يعيش في جورجيا ويعمل بشكل مكثف على تعزيز العلاقة بين البلدين.

وعلق موشيه على محاولة استهدافه بالقول: "أنا لست خائفًا وأثق بقوات الأمن هنا، ولن تمنعني أي محاولة اغتيال عن إكمال مهمتي، لكن يجب أن نكون حذرين".

وقالت الصحيفة إنه "تم القبض على أحد منفذي عملية الاغتيال وهو باكستاني ويميل لتنظيم القاعدة وقد وصل جورجيا، بتعليمات إيرانية، بهدف اغتيال مواطن إسرائيلي".

وأكدت أنه تم تحديد مجموعة مكونة من عنصرين يحملان الجنسية الجورجية الإيرانية، مشيرة إلى أن الخلية الإيرانية تلقت مبلغاً كبيراً من المال مقابل تنفيذ العملية.

ووفق الصحيفة، تم اعتقال العناصر الإيرانية من قبل قوات الأمن المحلية في جورجيا، حيث عثر بحوزة أحدهما على سلاح مخصص لأغراض الهجوم.

وأوضحت الصحيفة أن أحد العناصر الذين تم القبض عليهم يدعى محمد رشا أبادي أرابلو، وهو ناشط مخضرم في فيلق القدس كان يعمل في السابق داخل جورجيا، وقد عمل على تجنيد وتمويل جميع الفرق الإيرانية من أجل تنفيذ هجمات ضد إسرائيليين.

وأضافت الصحيفة: "جند الحرس الثوري عدة فرق ميدانية من دول مختلفة، لتنفيذ عمليات ضد إسرائيليين"، مشيرة إلى أنه استخدم عددا من الباكستانيين المحسوبين على تنظيم القاعدة، الذين وصلوا إلى تبليسي لجمع معلومات استخبارية مكثفة عن رجل الأعمال الإسرائيلي موشيه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحرس الثوري في إيران، استخدم المواطنين الباكستانيين ممن لديهم خبرة عملياتية لتنفيذ عمليات إرهابية على الأراضي الجورجية، بقصد إبعاد البصمة الإيرانية، في ما يتعلق بالتنفيذ الفعلي للأنشطة الإرهابية.

واستطردت الصحيفة بالقول: "يعكس هذا النشاط الإيراني، بتجنيد عناصر باكستانية، اعتقاد إيران أنها لن تدفع ثمناً في الساحة الدولية للأعمال الإرهابية، لأن مواطنيها لم يشاركوا في عملية القضاء نفسها".

من جانبه، قال مصدر أمني إسرائيلي إن "إيران تواصل الترويج للنشاط الإرهابي حول العالم من خلال الذراع التنفيذية لها، وهي الحرس الثوري".

وشدد المصدر الأمني على أن إيران "ستدفع ثمناً باهظاً على الساحة الدولية لهذا النشاط، حيث يجري حالياً دراسة إجراءات قانونية واقتصادية ودولية مختلفة ضد إيران ووكلائها حول العالم".

وأردف المسؤول: "يفكر المسؤولون في الاتحاد الأوروبي في إعلان الحرس الثوري منظمة ارهابية"، رداً على محاولة الاغتيال.

ولفتت الصحيفة إلى أن محاولة الهجوم توضح العلاقة الوثيقة والطويلة الأمد بين إيران وتنظيم القاعدة لاستهداف الإسرائيليين في الخارج.

وأوضح مسؤول في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أنه لا تغيير في تحذير السفر إلى جورجيا في الوقت الحالي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com