ترامب ونتنياهو
ترامب ونتنياهو أرشيفية - رويترز

"لوفيغارو": تصريحات ترامب أعطت بعدًا آخر لحرب إسرائيل وحماس

أثارت تصريحات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بشأن الحرب الدائرة بين إسرائيل وحركة حماس الكثير من الجدل حول حجم الرد الذي تعتزم إسرائيل القيام به في قطاع غزة. 

وفي التفاصيل، قالت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية اليوم الخميس، إنه بينما تواصل إسرائيل هجومها ردًّا على هذا الهجوم المدمر، شكلت تعليقات ترامب بعدًا جديدًا للصراع المستمر منذ ستة أيام. 

جاء ذلك بعد أن انتقد الرئيس الأمريكي السابق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بسبب ما وصفه بعدم الاستعداد للهجوم الذي شنَّه مسلحو حركة حماس الفلسطينية، وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 1300شخص حتى الآن في إسرائيل. 

أخبار ذات صلة
ترامب: نتنياهو لم يكن مستعدًّا لهجوم حماس وعليه تصحيح الأمر

وتواصل إسرائيل قصفها لقطاع غزة، اليوم الخميس، سعيًا إلى ما وصفته "سحق وتدمير" حركة حماس، التي نفذت واحدة من أكثر الهجمات دموية في تاريخ البلاد. 

وقال ترامب في تصريحاته، إن بنيامين نتنياهو وإسرائيل لم يكونا مستعدين للهجوم، لافتًا إلى أنه لو كان لا يزال في منصبه، لما كان هذا الاستعداد ضروريًّا، ما يعني ضمنًا أنه كان ينبغي اتخاذ المزيد من التدابير الاستباقية في وقت مبكر. 

وأثارت هذه التصريحات انتقادات من بعض الجهات، بما في ذلك أحد معارضي ترامب في السباق الجمهوري، حاكم فلوريدا رون ديسانتيس، الذي وصف التصريحات بالسخيفة، مشددًا على أهمية دعم إسرائيل. 

أخبار ذات صلة
كيف ستنفذ إسرائيل هجومها البري على غزة

وردًّا على الهجوم، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن "أي عضو في حماس هو رجل ميت". 

وقارن بين حماس وتنظيم داعش المتشدد وتعهد "بسحق وتدمير" حماس، وشبَّه الهجوم بـ "الوحشية غير المرئية" التي لم نشهدها منذ المحرقة. 

أزمة إنسانية كبيرة في غزة

وبحسب الصحيفة، أدى الصراع المستمر إلى أزمة إنسانية كبيرة في قطاع غزة، الذي يقع تحت الحصار وينقطع عن الموارد الأساسية، مثل: المياه والكهرباء والإمدادات الغذائية، فالمستشفيات مكتظة، ومحطة توليد الكهرباء الوحيدة في المنطقة توقفت عن العمل بسبب نقص الوقود. 

يشار إلى أنه من المقرر أن يزور أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، إسرائيل لإظهار التضامن والدعم، مشددًا على التزام الولايات المتحدة بضمان حصول إسرائيل على الموارد اللازمة للدفاع عن نفسها.

المصدر: صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com