بايدن ونتنياهو
بايدن ونتنياهو(أ ف ب)

المونيتور: الفجوة تتسع بين الولايات المتحدة وإسرائيل

ذكر تقرير لموقع "المونيتور"، أن الفجوة بين الولايات المتحدة وإسرائيل تتسع وسط مخاوف من أنّ الحرب في غزة لا تبدو لها نهاية، وأن الوضع هناك يزداد تعقيدًا يومًا بعد يوم.

وبحسب "المونيتور"، "يعتقد البيت الأبيض بشكل متزايد، أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو غير مهتم بإنهاء الحرب في غزة قريبًا لأسباب سياسية تضمن بقاءه في المنصب، وتكفل له عدم المساءلة القانونية، بسبب أخطاء السابع من تشرين الأول/ أكتوبر وما ارتبط بها من فشل لاحقًا".

ونقل عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية وأمريكية قولها، إن "الأزمة بين نتنياهو والبيت الأبيض لا تزال تتفاقم".

ويدلل التقرير على ذلك، بأن "آخر مرة تحدث فيها الرئيس جو بايدن مع نتنياهو كانت قبل 3 أسابيع، بينما يفضل مساعدوه الدخول في حوار مع عضو مجلس الوزراء الحربي بيني غانتس، الذي ينظرون إليه كطرف أكثر اعتدالًا ومرونة وواقعية".

أخبار ذات صلة
إعلام عبري: بايدن غاضب من نتنياهو

ونقل عن مصدر سياسي إسرائيلي رفيع مشارك في عملية صنع القرار قوله، إن "صبر الأمريكيين نفد معنا. إنهم يخشون أن يستخدم نتنياهو الحرب لضمان بقائه السياسي".

ورغم أن إدارة بايدن لم تخفِ كراهيتها الشديدة لائتلاف نتنياهو المتشدد، بحسب السياسي الإسرائيلي نفسه، إلا أنها "تضغط بشدة أيضًا على السياسيين الوسطيين الذين انضموا إلى حكومة الطوارئ الحربية، قائدي الجيش المتقاعدين بيني غانتس وغادي آيزنكوت، لمقاومة دعوات ناخبيهم للاستقالة".

وحذر السياسي الإسرائيلي من أنه "إذا لم تتغير الأمور، فمن المتوقع أن يُعبّر الأمريكيون عن بعض آرائهم علنًا قريبًا".

وتابع التقرير، نقلًا عن مصادر في أمريكا وإسرائيل، أن "بعض أعضاء فريق بايدن وكذلك المسؤولين في وزارتي الدفاع والخارجية يشككون في عقلانية سلوك نتنياهو في زمن الحرب، ويحذرون من أنه يخاطر بجر إسرائيل والمنطقة إلى حرب شاملة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com