الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو
الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبورويترز

ساحل العاج .. لوران غباغبو يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية

وافق الرئيس السابق لساحل العاج والمعارض حاليا لوران غباغبو على ترشيحه للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2025، كما ذكر بيان لحزبه وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويعد الرئيس السابق لساحل العاج (2000-2011) غير مؤهل للترشح، فبعد أن برأه القضاء الدولي من جرائم ضد الإنسانية ارتكبت خلال الأزمة الدموية التي أعقبت الانتخابات في 2010 و2011، حُكم على غباغبو في 2018 في بلاده بالسجن لمدة عشرين عاما بتهمة "سرقة" البنك المركزي لدول غرب أفريقيا في 2011.

وأصدر الرئيس الحالي الحسن واتارا في 2022 قرارا بالصفح عن غباغبو؛ ما يسمح له بتجنب قضاء عقوبته في السجن لكنه لا يلغي هذه العقوبة، خلافا للعفو. ولا يمكن لأي شخص محكوم أن يترشح للانتخابات.

أخبار ذات صلة
أثار جدلاً واسعًا.. ساحل العاج تفتح باب العودة أمام سورو

وينوي "حزب الشعوب الأفريقية - ساحل العاجل" عقد "مؤتمر استثنائي لتسمية" غباغبو "مرشحا رسميا"، وأعلن أن "أولوية" الحزب حاليا هي "الانتخابات الرئاسية والاستحقاقات الانتخابية الأخرى في 2025".

ويريد الحزب أيضا "إعادة تسجيل اسم" غباغبو على لائحة الانتخابات.

وكان الحكم الذي صدر على غباغبو في 2018 أدى إلى تجريده من حقوقه المدنية والسياسية، وبالتالي شطب اسمه من اللوائح الانتخابية.

ولم يتمكن الرئيس السابق من التصويت في الانتخابات البلدية والجهوية الأخيرة التي جرت في أيلول/سبتمبر الماضي، وفشل حزبه في الفوز بها، وطعن في نتائجها.

من جانبه، انتخب الحزب الديموقراطي في ساحل العاج حزب المعارضة الرئيسي، تيجاني تيام رئيساً جديداً له في كانون الأول/ديسمبر.

ولم يتحدث تيام أو الحسن واتارا عن إمكانية ترشحهما حتى الآن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com