الرئيسان الألماني والفرنسي وزوجتاهما خلال زيارة النصب التذكاري لـ"المحرقة"
الرئيسان الألماني والفرنسي وزوجتاهما خلال زيارة النصب التذكاري لـ"المحرقة"رويترز

ضحكات قرب "المحرقة".. زوجتا الرئيسين الألماني والفرنسي تثيران الجدل (صورة)

تسببت صورة لزوجة الرئيس الفرنسي بريجيت ماكرون ونظيرتها الألمانية إلكه بودنبيندر، بحالة من الجدل، بعدما ظهرتا وهما "تضحكان" بالقرب من النصب التذكاري للمحرقة أو ما يعرف بـ"الهولوكوست" في العاصمة الألمانية برلين.

وواجهت كل من بريجيت ماكرون وإلكه بودنبيندر، انتقادات كبيرة، بسبب صورتهما وهما تضحكان بالقرب من نصب المحرقة، حيث أثارتا جدلا حادا عبر منصات التواصل الاجتماعي بسبب ما اعتبر أنه "انتهاك للأخلاق العامة".

وجاءت هذه الصورة، خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى ألمانيا، إذ توجه الرئيس ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير، إلى النصب التذكاري للهولوكوست، حيث قتل ستة ملايين يهودي أوروبي على يد "ألمانيا النازية" وحلفائها خلال الحرب العالمية الثانية.

صورة زوجتي الرئسين الألماني والفرنسي وهما تضحكان قرب نصب "الهولوكوست"
صورة زوجتي الرئسين الألماني والفرنسي وهما تضحكان قرب نصب "الهولوكوست"متداولة

وحول الصورة التي أثارت جدلا واسعا علقت صحيفة "بيلد" تقول: "أثناء مرورهما أمام النصب الذي يخلد ذكرى اليهود القتلى، ضحكت زوجتا رئيسي الدولتين بريجيت ماكرون وإلكه بودنبيندر"، مبينة بأن السبب الذي دفعهما للضحك "غير معروف".

روسيا من جهتها كان لها رأي آخر، إذ قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن ضحك السيدتين ربما بسبب كلمة "إبادة جماعية" الذي أصبح من تقليد القيادة الألمانية.

وتابعت تقول: "هذا بالضبط ما فعله أولاف شولتز عندما سئِل عن الإبادة الجماعية لسكان دونباس، والتي تعرضوا لها على يد نظام كييف".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com