الصين تعلق على تصريحات سفيرها في فرنسا حول "دول الاتحاد السوفيتي"

الصين تعلق على تصريحات سفيرها في فرنسا حول "دول الاتحاد السوفيتي"

أكدت الصين، الإثنين، أنها تعتبر كل الجمهوريات المنبثقة عن الاتحاد السوفيتي السابق "دولًا ذات سيادة"، بعدما أثار تشكيك سفيرها في باريس، بسيادة البلدان، تنديدًا واسعًا في أوروبا.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ للصحفيين: "تحترم الصين وضع دولة ذات سيادة في كل الجمهوريات المنبثقة عن تفكك الاتحاد السوفيتي".

وأثار السفير، غضبًا في أوروبا الشرقية وأوكرانيا بعدما شكّك بسيادة الدول المنبثقة عن الاتحاد السوفيتي.

وفي مقابلة، مساء الجمعة، مع محطة "إل سي إي" التلفزيونية الفرنسية، اعتبر السفير الصيني لدى فرنسا لو شاي أن الدول المنبثقة عن الاتحاد السوفيتي السابق "ليس لها وضع فعلي في القانون الدولي لأنه لا يوجد أي اتفاق دولي يكرس وضعها كدول ذات سيادة".

وألقت التصريحات بظلال من الشك ليس فقط في أوكرانيا التي غزتها روسيا، في شباط/ فبراير الماضي، بل أيضًا في الجمهوريات السوفيتية السابقة التي أصبحت دولا مستقلة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي العام 1991.

أخبار ذات صلة
الصين: لا يحق لأي دولة التدخل في علاقاتنا مع روسيا

وقال مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك، الأحد، إن "كل الدول المنبثقة عن الاتحاد السوفيتي تتمتّع بوضع سيادي واضح مكرس في القانون الدولي" فيما اعترض على تعليقات لو حول شبه جزيرة القرم التي احتلتها روسيا في العام 2014.

واستنكر وزراء خارجية إستونيا، وليتوانيا، ولاتفيا، وكل الجمهوريات السوفيتية السابقة التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، تعليقات لو الذي يعد واحدًا من الطبقة الجديدة من الدبلوماسيين الصينيين الجريئين.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إنها "تبلّغت بصدمة" تصريحات السفير الصيني، داعية بكين إلى "توضيح ما إذا كانت تعكس موقفها".

وأضافت الوزارة "نأمل ألا تكون كذلك".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com