آثار الدمار جراء الحرب الإسرائيلية على غزة
آثار الدمار جراء الحرب الإسرائيلية على غزةأ ف ب

بطلب من حماس.. إسرائيل تدرس الخروج الآمن لقادة الحركة

في إطار صفقة تتضمن إخلاء القطاع من السلاح وعودة الرهائن، كشفت وسائل إعلام عبرية أن إسرائيل تدرس طلبًا قدمته حماس "بعدم اغتيال كبار مسؤولي الحركة في حال نفيهم خارج غزة".

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية "مكان" بأن إسرائيل تعمل على دراسة هذا الطلب في إطار الصفقة التي تتضمن إخلاء القطاع من السلاح وعودة الرهائن، بالإضافة إلى انسحاب الجيش الإسرائيلي من القطاع.

وذكرت "مكان" بأن الولايات المتحدة تروّج للاقتراح كجزء من المرحلة التالية من صفقة إطلاق سراح 40 رهينة، مقابل وقف إطلاق النار لمدة 6 أسابيع.

أخبار ذات صلة
تقرير: الاستخبارات الأمريكية ساعدت باغتيال الرجل الثالث في حماس

بدورها، نقلت قناة "كان" الإسرائيلية عن مسؤول رفيع المستوى – لم تسمه – قوله: "النظر في عرض يتضمن الالتزام بعدم التعرض لكبار المسؤولين من حماس المنفيين من قطاع غزة".

وجرى الإفصاح عن هذه المقترحات بعد انطلاق جولة مفاوضات جديدة وغير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس في العاصمة القطرية الدوحة، إذ يقود هذه المفاوضات من الجانب الإسرائيلي رئيس الموساد ديفيد بارنيع.

وبعد جولة انطلقت يوم الاثنين الماضي، عاد رئيس الموساد إلى تل أبيب لإطلاع المسؤولين على تفاصيل المفاوضات، ووصل الجمعة إلى الدوحة لعقد اجتماعات جديدة مع الوسطاء، تستمر حتى السبت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com