المستشار الألماني أولاف شولتس مصافحًا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
المستشار الألماني أولاف شولتس مصافحًا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرونرويترز

أعلى مستوى من المجاملة الدبلوماسية.. ماكرون في "زيارة دولة" إلى ألمانيا

يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في برلين، الأحد، في إطار أول زيارة دولة لرئيس فرنسي إلى الجارة الشمالية منذ 24 عامًا.

ووفقا للبروتوكولات، فإن "زيارة الدولة" تعد أعلى مستوى من المجاملة الدبلوماسية.

وعلى الرغم من أن الرئيس الفرنسي يتوجه بانتظام إلى برلين للقاء المستشار أولاف شولتس، إلا أنه لا يمكن اقتراح زيارة دولة إلا من قبل نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

وبحسب صحيفة لوفيغارو، فإن الهدف من هذه الزيارة هو الإشارة إلى "ديمومة الروابط الفرنسية الألمانية وعمقها، وتنشيط العلاقات بين البلدين".

وقالت الصحيفة، إن ماكرون يصل إلى برلين هذا الأسبوع، وستكون هناك مراسيم استقبال رسمية، قبل المشاركة في إحياء ذكرى الدستور الألماني، حيث تمت دعوته إلى هذا الحدث الوطني.

وأشارت الصحيفة إلى أن ماكرون هو الرئيس الفرنسي الأول بعد جاك شيراك، الذي قام بزيارة دولة إلى ألمانيا في عام 2000.

وقالت إن زيارة ماكرون تعد بمثابة احتفال بالصداقة الفرنسية الألمانية، وهي رغبة عبّر عنها الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، لافتة إلى مشاركة ماكرون في عشاء الدولة مع المستشار الألماني أولاف شولتس، والمستشارة السابقة أنجيلا ميركل.

وأكدت الصحيفة أن النقطة المركزية لهذه الزيارة ستكون الحرب في أوكرانيا، التي تعد مصدرًا للخلافات بين باريس وبرلين.

أخبار ذات صلة
بعد عامين من الخلاف.. ماكرون يستعد لـ"رحلة التصالح" مع ألمانيا

ومن المنتظر أن يشارك ماكرون كذلك في تكريم لضحايا النازية في دريسدن، ويلقي خطابًا حزبيًّا موجهًا للشباب الأوروبي، قبل الانتخابات الأوروبية مباشرة، مثلما سيتوجه إلى دورتموند للحصول على جائزة سلام ويست فالي، وفق الصحيفة.

وتوضح جانيت زوس، مديرة الأبحاث في لجنة العلاقات الفرنسية الألمانية (سيرفا)، أن الهدف من هذه الزيارة هو "إيجاد نقاط التقارب بين فرنسا وألمانيا حول مواضيع مستقبلية مثل التكنولوجيا، والابتكار، والذكاء الاصطناعي". وستكون الديمقراطية وشؤون الشباب على رأس جدول الأعمال أيضًا، بحسب "يورونيوز".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com