إيراني يدلي بصوته في انتخابات 2020
إيراني يدلي بصوته في انتخابات 2020رويترز

تقرير: حرب غزة تقلق إيران مع اقتراب الانتخابات التشريعية

بدأت إيران استعداداتها لإجراء انتخابات برلمانية على وقع الحرب في غزة وصعوبات اقتصادية، تخشى طهران من تأثيرها على مستوى التصويت، بحسب تقرير لموقع "المونيتور" الأمريكي.

ويقول التقرير إن العديد من المحافظين يتسابقون لإحكام قبضتهم على السلطة، بعدما فتحت الجمهورية الإسلامية باب التسجيل للترشح في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في الأول من آذار/مارس 2024.

وأعلن المسؤولون أنه من بين 24.982 متقدمًا، تم استبعاد نحو 28% منهم في مرحلة الفحص الأولي، على أن يتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين الذين يتنافسون على مقاعد البرلمان البالغ عددها 290 مقعدًا قبل شهر واحد من التصويت، بحسب التقرير.

أخبار ذات صلة
فرنسا تحذر إيران من امتداد حرب غزة إلى المنطقة

وينشغل كثيرون في إيران بالصعوبات الاقتصادية المتزايدة، وتداعيات الاحتجاجات الحاشدة التي اندلعت العام الماضي بسبب وفاة مهسا أميني، بعد احتجازها من قبل شرطة الأخلاق، لعدم التزامها بقواعد الزي الإسلامي في إيران، كما قالت تقارير آنذاك.

وتعد هذه الانتخابات هي الأولى، بعد الاحتجاجات التي عمَّت إيران بعد وفاة أميني في أيلول/ سبتمبر 2022.

وقال التقرير أيضًا إنه "من الممكن أن يمتنع الناخبون عن الذهاب إلى صناديق الاقتراع إذا لم يتمكن النظام من تقديم أسباب الأمل والتغيير لهم"، فضلاً عن مخاوف أخرى من تأثير محتمل للحرب التي اندلعت في الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر بين مسلحي حركة حماس التي تدعمها إيران، وإسرائيل.

وأكد التقرير أن نتيجة الحرب قد تؤثر على موقف مؤيدي الحكومة، في حال هزيمة الحركة المدعومة من طهران.

ويهيمن المحافظون على البرلمان الحالي، الذي تم انتخابه في عام 2020، بعد استبعاد العديد من الإصلاحيين والمعتدلين، وفقاً للتقرير.

وشهدت إيران في ذلك الوقت نسبة إقبال على التصويت بلغت 42.57 في المئة، وهي الأدنى منذ "الثورة الإسلامية" عام 1979، بينما يخشى أنصار المرشحين الإصلاحيين من تجدد سيناريو 2020 بعد استبعاد العديد منهم في الفحص الأولي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com