الحوثيون يهاجمون السفن في البحر بذريعة دعم غزة
الحوثيون يهاجمون السفن في البحر بذريعة دعم غزةأ ف ب

محادثات صينية أمريكية "استراتيجية صريحة" حول هجمات الحوثيين وتايوان

أجرت الولايات المتحدة والصين، اليوم السبت، محادثات في بانكوك، وصفتها بأنها "صريحة وجوهرية"، تناولت خصوصاً تايوان وهجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

وقالت مسؤولة أمريكية رفيعة إن المحادثات جرت بين وانغ يي وزير الخارجية الصيني وجيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي حيث تحدثا لنحو 12 ساعة على مدى يومين.

وأوضحت أن الاجتماع يمهد لمكالمة هاتفية "في الربيع" بين الرئيسين شي جينبينغ وجو بايدن اللذين التقيا شخصيا في وودسايد بولاية كاليفورنيا في الخريف الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الصينية: "أجرى الجانبان مباحثات استراتيجية صريحة وموضوعية ومثمرة".

من جهته، أشار البيت الأبيض في بيان إلى أنّ اللقاء كان جزءا من "الجهود المبذولة للحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة وإدارة المنافسة في العلاقات (بين القوتين) بشكل مسؤول".

وبعد فترة متوترة في بداية العام الماضي، تبدو الولايات المتحدة والصين حريصتين على مواصلة الحوار.

وطلبت الولايات المتحدة من الصين استخدام "نفوذها" لدى إيران بهدف "وقف" هجمات الحوثيين اليمنيين المدعومين من طهران على السفن في البحر الأحمر، وفق ما أشارت المسؤولة الأميركية التي طلبت عدم كشف هويتها السبت.

وأضافت المسؤولة: "أبلغتنا بكين أنها تبحث الموضوع مع إيران، لكننا نرى ما يحصل في الوقائع، ويبدو أن هذه الهجمات مستمرة"، لافتة إلى أن مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جيك سوليفان أثار هذه القضية خلال المباحثات في بانكوك.

وأثار سوليفان خلال اللقاء مع وانغ يي في العاصمة التايلاندية "مخاوف واشنطن العميقة" بشأن مناورات كوريا الشمالية الأخيرة، وذلك "نظرا للنفوذ (الصيني) على بيونغ يانغ".

تظل القضية الجوهرية الأكثر حساسية هي تايوان التي تعتبرها بكين جزءا لا يتجزأ من الأراضي الصينية.

وأفاد بيان وزارة الخارجية الصينية بأنّ وانغ يي قال لسوليفان إنّ "التحدي الأكبر الذي يواجه العلاقات الصينية الأميركية يتمثّل في الحركة الداعية إلى استقلال تايوان".

وأكد وانغ يي أنّ "على الولايات المتحدة (...) أن تنفّذ بشكل ملموس التزامها بعدم دعم استقلال تايوان وتأييد إعادة التوحيد السلمي للصين" مع الجزيرة.

وقال وانغ لسوليفان إنّ "قضية تايوان هي شأن داخلي للصين"، مضيفاً أنّ "الانتخابات التي جرت في منطقة تايوان لا يمكن أن تغيّر الحقيقة الجوهرية بأنّ تايوان جزء من الصين".

من جانبه، شدد سوليفان "على أهمية الحفاظ على السلام والاستقرار في مضيق تايوان"، وفق ما ذكر بيان البيت الأبيض.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com