روسيا تستبعد عقد اجتماع مع أمريكا بشأن معاهدة "ستارت"

روسيا تستبعد عقد اجتماع مع أمريكا بشأن معاهدة "ستارت"

نقلت وكالات أنباء حكومية روسية، الاثنين، عن نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف القول، إن الوضع الحالي في العلاقات الروسية الأمريكية لا يسمح بعقد اجتماع لمناقشة معاهدة "ستارت" الجديدة للحد من انتشار الأسلحة النووية.

وقال في إفادة للصحفيين‭‭‭ ‬‬‬إن "أعداء روسيا يفاقمون المخاطر في أوكرانيا بتسليمها الأسلحة".

تلزم معاهدة "ستارت" المبرمة في عام 2011 الولايات المتحدة وروسيا بالحد من نشر الصواريخ البالستية وتضع قيودا على الرؤوس النووية المثبتة على الصواريخ

وذكر أن السفير الأمريكي الجديد لروسيا سيصل إلى موسكو خلال أيام.

وكانت روسيا، أعلنت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أنه لم يكن أمامها "خيار آخر" سوى إلغاء المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن عمليات التفتيش بموجب معاهدة "ستارت" الجديدة للحد من انتشار الأسلحة النووية.

وقال ريابكوف في ذلك الوقت، إن "واشنطن كانت تريد مناقشة استئناف عمليات التفتيش بينما كانت لدى موسكو أولويات أخرى".

وآب/ أغسطس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو أبلغت الولايات المتحدة بأنها ستعلق أنشطة التفتيش بموجب معاهدة "ستارت".

تلزم معاهدة "ستارت" المبرمة في عام 2011 الولايات المتحدة وروسيا بالحد من نشر الصواريخ البالستية العابرة للقارات، والصواريخ البالستية التي تطلق من غواصات، وقاذفات القنابل الثقيلة المزودة بأسلحة نووية.


روسيا تستبعد عقد اجتماع مع أمريكا بشأن معاهدة "ستارت"
موسكو: لم يكن أمامنا خيار سوى إلغاء محادثات "نيو ستارت" النووية مع أمريكا

كما تضع المعاهدة قيودا على الرؤوس النووية المثبتة على الصواريخ المنشورة وقاذفات القنابل وراجمات تلك الصواريخ.

ووصل الجانبان إلى القيود الرئيسة للمعاهدة بحلول الـ5 من شهر شباط/ فبراير من عام 2018، وتم تمديد المعاهدة حتى الـ4 من شهر شباط/ فبراير لعام 2026.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com