إيران تتحدث عن "تبرير" أوروبي لإدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب

إيران تتحدث عن "تبرير" أوروبي لإدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أبلغها بأن وضع البرلمان الأوروبي للحرس الثوري على لائحة المنظمات الإرهابية "يعكس مخاوف أوروبا فقط".

وأوضح بيان للخارجية الإيرانية، الخميس، أن وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان أجرى محادثة هاتفية مع بوريل عقب تصويت نواب البرلمان الأوروبي لصالح قرار ضد الحرس الثوري يعتبره منظمة إرهابية.

وقال عبد اللهيان لبوريل إن إيران تحذر من أن الاتحاد "سيطلق النار على قدميه" بإدراج الحرس الثوري منظمة إرهابية.

من الضروري احترام الأمن المتبادل في عالم الدبلوماسية. وبدلاً من اتباع لغة التهديدات والأعمال غير الودية، يجب وضع زيادة الثقة المتبادلة على جدول الأعمال.
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان

ونقل البيان عن بوريل قوله بعد تحذيرات من عبد اللهيان: "أوافق على أن العواطف والمخاوف تسود في مسودة البرلمان الأوروبي، ورغم أن البرلمان الأوروبي مؤسسة مستقلة تمامًا، إلا أن هذا القرار يفتقر للقدرة التنفيذية ويعكس فقط المخاوف الأوروبية".

فيما حذّر عبد اللهيان، البرلمان الأوروبي "من التفكير في العواقب السلبية لهذا السلوك على أوروبا والتركيز على مسار الدبلوماسية والتفاعل البناء والعقلانية، وسيكون رد إيران متبادلاً".

وأضاف: "للأسف شهدنا اليوم صدور مشروع قرار انفعالي وحاد وغير مهني من قبل البرلمان الأوروبي يتعارض مع العقلانية و الكياسة السياسية".

وختم عبد اللهيان حديثه مع بوريل أنه "من الضروري احترام الأمن المتبادل في عالم الدبلوماسية، وبدلاً من اتباع لغة التهديدات والأعمال غير الودية، يجب وضع زيادة الثقة المتبادلة على جدول الأعمال".

وصوتت الغالبية العظمى من نواب البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء لصالح النص التكميلي المقترح، الذي يقضي بضرورة إدراج الحرس الثوري في قائمة المنظمات الإرهابية في الاتحاد الأوروبي.

ويضم البرلمان الأوروبي 705 نواب، قيما اتفق 598 نائبا حاضرا على وضع الحرس في قائمة المنظمات الإرهابية في أوروبا.

ومن المقرر مراجعة وإقرار محتويات وثيقة "تنفيذ السياسة الخارجية الموحدة للاتحاد الأوروبي"، الخميس، في اجتماع ممثلي البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بفرنسا.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com