احتجاجات واسعة لعمال ومتقاعدين في مدن إيرانية
احتجاجات واسعة لعمال ومتقاعدين في مدن إيرانية أرشيفية

قبل الانتخابات.. الاحتجاجات العمالية تهز إيران (صور)

هزت مختلف المناطق الإيرانية احتجاجات نظمها عاملون حاليون وآخرون متقاعدون، ضد ما اعتبروه "سلباً لحقوقهم وتدني الأجور وغياب العدالة".

وواصل عمال مجموعة صناعة الصلب في الأهواز مركز محافظة خوزستان، احتجاجهم لليوم السادس على التوالي، ضد ما يعتبره المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية "استباحة لحقوقهم وتجاهلا لمطالبهم من قبل النظام الإيراني".

إن لم تحل مشكلتنا، ستقام القيامة في الأهواز.
من هتافات المحتجين في الأهواز

وبحسب بيان الأمانة العامة للمجلس، اليوم الأحد، نظم العمال مسيرة في شوارع الأهواز، رددوا فيها هتافات مثل: "عدونا هنا، يقولون كذبا إنها أمريكا"، "لم نصوت بعد الآن، لم نر عدلا"، "إن لم تحل مشكلتنا، ستقام القيامة في الأهواز" و"يا ابن بلدي، نحن عمال ولسنا بلطجيين".

احتجاج عمال الصلب في الأهواز
احتجاج عمال الصلب في الأهوازالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

وأشار البيان إلى أن العمال تجمعوا أمام مبنى المحافظة ثم توجهوا إلى مبنى القائم مقامية ومبنى بنك ملي (الوطني)، الذي يملك المجموعة، وهو التجمع الثاني منذُ أن أغلق المحتجون خط الإنتاج في المصنع يوم الخميس الماضي.

وبين أنه تم تحويل "المجموعة الوطنية الإيرانية لصناعة الصلب"، التي توظف 3000 عامل، إلى بنك "ملي" التابع للنظام في عام 2011، بعد كشف اختلاس مبلغ قدره 3000 مليار تومان من قبل الرأسماليين المرتبطين بالنظام.

أخبار ذات صلة
إيران تمنع حسن روحاني من خوض الانتخابات

وأكد أن البنك، يقع بين أيدي قوات الحرس، يسلب حقوق العمال ويقمعهم بأشد الطرق، وهو ما دفع وفق البيان، العمال للمطالبة بسحب ملكية الشركة من البنك الوطني، في شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر الماضيين.

ونوه البيان إلى أن العمال احتجوا على عدم تنفيذ خطة تصنيف الوظائف وتدني أجورهم، لكن أصحاب العمل قاموا بتعليق 21 عاملًا عن العمل ومنعهم من الدخول إلى المجموعة؛ الأمر الذي دفع العمال إلى إيقاف 5 خطوط إنتاج في المجموع.

احتجاج عمال الصلب في الأهواز
احتجاج عمال الصلب في الأهوازالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ولفت البيان إلى أنه في تموز/يوليو الماضي، منع أصحاب العمل 6 عمال من الدخول وصدر حكم من محكمة تابعة للنظام بالجلد والسجن على 17 عاملًا.

لا نصوت للصوص

وشهدت إيران، الأحد، تجمعات احتجاجية نظمها متقاعدو شركة "نير بارس" في العاصمة طهران، والعمال المتقاعدون في الأهواز وشوش وهفت تبه، ومتقاعدو الصلب في أصفهان.

كما احتج عمال مشروع مياه عذبة في مكران في تشابهار، وعدد من العمال العاملين في مصافي "حقل بارس الجنوبي" في منطقة بوشهر، وموظفو بتروكيماويات هكمتانه في همدان، وعمال شركة استثمار النفط والغاز في أغاجاري، وعمال شركة "نفت فلات قاره" في منطقة سيري.

نحن لم نر عدلا، نحن لا نصوت للصوص
المتقاعدون في أصفهان

وجاءت الوقفات، احتجاجا على الفقر وتدني الأجور، وفقًا لبيان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الذي أشار إلى أن المتقاعدين في أصفهان هتفوا: "نحن لم نر عدلا، نحن لا نصوت للصوص".

ولفت البيان إلى أن تقارير اقتصادية ذكرت أنه "في الوقت الذي تبلغ فيه تكلفة سلة المعيشة 30 مليون تومان شهريا، ووفقا للخبراء، فإن أجور معظم العمال لا تصل إلى 10 ملايين تومان، حتى مع احتساب الحوافز".

أخبار ذات صلة
استطلاع: نسبة المشاركة في انتخابات إيران قد تكون الأقل

وذكر أن "البيانات التضخمية تشير إلى زيادة تكاليف الطعام للمواطنين بنسبة تزيد عن 100٪ في العام الماضي، وأن أسعار المواد الغذائية في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، وفقا للمركز الإحصائي الإيراني، تضاعفت أكثر من مرتين".

ومن المقرر أن تشهد إيران انتخابات برلمانية ومجلس خبراء القيادة مطلع شهر مارس/آذار المقبل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com