حلف شمال الأطلسي "الناتو"
حلف شمال الأطلسي "الناتو"رويترز

بوليتيكو: انهيار الناتو مسألة وقت وأوروبا ستترك وحيدة

اعتبرت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية أن انهيار حلف شمال الأطلسي "الناتو" أصبح مسألة وقت، بغض النظر عن من سيصبح رئيس الولايات المتحدة المقبل، مضيفة أن أوروبا تُركت وحيدة.

وذكّرت الصحيفة بتصريح الرئيس الأمريكي السابق والمرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب، قبل أيام، عندما سأله رئيس "دولة كبيرة" في الناتو لم يذكر اسمه، عما إذا كانت واشنطن ستوفر الحماية للحلف في حالة وقوع "هجوم" من قبل روسيا، فأخبره ترامب أنه لن يفعل؛ لأن دول الناتو لا تخصص أموالاً كافية للدفاع. 

وأضاف الرئيس السابق أنه "يشجع روسيا للقيام بكل ما تريده".

وقالت الصحيفة، إن ترامب غرس خنجرا في قلب الحلف، بالتشكيك في التزام الولايات المتحدة تجاه حلف شمال الأطلسي بهذه الطريقة المباشرة.

واعتبرت الصحيفة أن أوروبا تقف بمفردها الآن، لكن السؤال الذي ستجيب عليه نتائج الانتخابات الرئاسية في أمريكا، هو "توقيت انهيار الناتو”، حسب بوليتيكو. 

أخبار ذات صلة
لوموند: تصريحات ترامب تزعزع الناتو وتشجّع بوتين

وقال التقرير، إن إدارة الرئيس جو بايدن، "تزعم" أنه في حالة إعادة انتخابه فإن التحالف سيكون آمنا كما كان من قبل.

ورأت بوليتيكو أنه بغض النظر عمن سيصل إلى السلطة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2024، إلا أن مبدأ ترامب المتمثل في "جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى" سيستمر في التأثير على سياسة البلاد. 

ولا تستبعد الصحيفة أن يستأنف "وريث ترامب من الحزب الجمهوري" في المستقبل سياسته المناهضة لحلف شمال الأطلسي.

وأعرب ترامب خلال رئاسته عن عدم رضاه عن عمل التحالف، وهدد بخروج الولايات المتحدة من المنظمة إذا لم يتحمل الشركاء الأوروبيون مسؤولية مالية أكبر عن أمنهم.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر 2024، وتظهر استطلاعات الرأي أن ترامب هو المرشح الأوفر حظًّا في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com