بايدن ونتنياهو
بايدن ونتنياهورويترز

تقرير: بايدن بدأ حملته الانتخابية من إسرائيل

سلط تقرير إخباري نشره موقع "راديو فرانس" الضوء على خلفيات وخفايا زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل، معتبرًا أنّ الأخير بدأ حملته الانتخابية من هناك قبل عام من الاستحقاق الانتخابي الرئاسي.

وقال التقرير إن بايدن في زيارة خاطفة لإسرائيل، طلب من الكونغرس مساعدة بقيمة 14 مليار دولار لإسرائيل، و60 مليار دولار لأوكرانيا، ما اعتُبر مؤشراً على عودة أمريكا إلى الساحة الدولية.

ونقل التقرير مقتطفات من خطاب بايدن الذي ارتكز على الإجابة عن سؤال "هل يستطيع العالم الاستغناء عن أمريكا؟" وتأكيده أنّ "أمريكا لا تزال منارة للعالم"، وأن "القيادة الأمريكية هي ما يوحد العالم".

ورأى التقرير أنّ هذا "الخطاب هجومي قبل عام تقريبًا من الانتخابات الرئاسية المقبلة، ولكنه كان ضروريًا في ضوء الاضطرابات الدولية الحالية التي تنخرط فيها القوة الأمريكية، طوعًا أو كرهًا، في الشرق الأوسط، الذي كان منذ فترة طويلة أولوية بالنسبة لواشنطن".

وبحسب التقرير، فإنّ الزيارة كانت مؤشرًا لعودة الشرق الأوسط إلى قمة اهتمامات الدبلوماسية الأمريكية، كما كانت أيضًا بمثابة تحذير مزدوج، بالنسبة للإسرائيليين الذين حثهم بايدن على عدم الاستسلام للرغبة في الانتقام، وبالنسبة للنظام الإيراني الذي يُخشى أن يتسبب في حريق إقليمي.

ويستحضر التقرير تساؤل: "هل يستطيع بايدن احتواء الحرب"؟ الذي ظهر على الصفحة الأولى لمجلة "نيوزويك" الأمريكية هذا الأسبوع، وقال إنّ "هذا هو السؤال الذي يطرح نفسه على رئيس أمريكي سيبلغ قريبًا 81 عامًا، ويسعى لولاية ثانية"، مشيرًا إلى أنّ بايدن نجح خلال زيارته في الحصول على موافقة من الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي على فتح معبر رفح الحدودي لإدخال المساعدات الإنسانية.

لكن التقرير تساءل "هل هذا يكفي لإنجاح هذه الرحلة؟" معتبرًا أنه في نظر الشارع العربي يعزز هذا الموقف فكرة أنّ الولايات المتحدة هي الحليف الرئيسي للإسرائيليين ولن تكون بمثابة حكم.

أخبار ذات صلة
بايدن يؤكد لنتنياهو ضرورة استمرار تدفق المساعدات إلى غزة

ويطرح التقرير تحديًا آخر يواجهه الرئيس الأمريكي على الجبهة الأوكرانية والصراع المفتوح مع المعسكر الشرقي، بالتوازي مع الوضع في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن واشنطن تخشى من تنامي الخطاب المؤيد للفلسطينيين والعرب في روسيا والصين.

ويتساءل التقرير: "هل تمتلك الولايات المتحدة الوسائل اللازمة للتواجد على هاتين الجبهتين؟" مشيرًا إلى تعبير الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في تشرين الأول/أكتوبر، عن مخاوفه بشأن الدعم الأمريكي، بسبب فترة الانتخابات الصعبة في الولايات المتحدة، وهو ما اعتبره قلقًا مبررًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com