"بوليتيكو": هذا ما ستفعله تيك توك لمواجهة الضغط الأمريكي

"بوليتيكو": هذا ما ستفعله تيك توك لمواجهة الضغط الأمريكي

قالت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية إن شبكة "تيك توك" الصينية تعتزم "إغراق" واشنطن  بالمؤثرين، الأسبوع المقبل، كجزء من حملة ضغط لتجنب البيع القسري للشركة.

 وفي تقرير، الجمعة، أوضحت المجلة أن هذه الجهود تأتي في الوقت الذي تدعو فيه إدارة الرئيس جو بايدن مالكي "تيك توك" الصينيين لبيع الشبكة لمستثمر جديد أو مواجهة حظر محتمل في الولايات المتحدة.

وأشارت إلى أن لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة التي أصدرت الدعوة قضت سنوات في مراجعة مخاطر الأمن القومي المحتملة التي تشكلها "تيك توك" والشركة الصينية التي تمتلكها وهي ByteDance.

يجب على المشرعين في واشنطن الذين يناقشون "تيك توك" الاستماع مباشرة إلى الأشخاص الذين ستتأثر حياتهم بشكل مباشر بقراراتهم
المتحدث باسم تيك توك جمال براون

وقالت المجلة نقلًا عن مصدر قريب من الشبكة: "سيصل العشرات من منشئي تيك توك إلى واشنطن لمدة 3 أيام الأسبوع المقبل"، مضيفة أنهم سيعقدون مؤتمرًا صحفيًا، الأربعاء، في مبنى الكابيتول هيل في العاصمة.

 ونقلت عن مصدر آخر قوله إن "تيك توك" ستدفع تكلفة إرسال المؤثرين إلى العاصمة، مشيرة إلى أنه من غير الواضح من هم المؤثرون الذين سيقومون بالرحلة.

 وقال المتحدث باسم تيك توك جمال براون: "يجب على المشرعين في واشنطن الذين يناقشون تيك توك الاستماع مباشرة إلى الأشخاص الذين ستتأثر حياتهم بشكل مباشر بقراراتهم.. نتطلع إلى الترحيب بالمبدعين في عاصمتنا ومساعدتهم على إسماع أصواتهم، والاستمرار في إحداث تأثير هادف في حياتهم ومجتمعاتهم".

 وذكرت المجلة أن إرسال مؤثرين إلى واشنطن لن يكون الخطوة الوحيدة  للتأثير على المسؤولين الحكوميين في واشنطن، الأسبوع المقبل، مضيفة أنه من المقرر أيضًا أن يدلي الرئيس التنفيذي للشبكة "شو زي تشيو" بشهادته أمام لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب الأمريكي يوم الخميس.

أخبار ذات صلة
واشنطن تتعهد بمواصلة العمل لحظر"تيك توك"

ولفتت المجلة إلى أن شركة "ByteDance" الصينية "جمعت جيشًا من المتخصصين في العلاقات العامة وممارسة الضغط، خلال السنوات الأخيرة، لدرء التهديدات لأعمالها، والتي بدأت بجهود إدارة ترامب لحظر التطبيق بشكل فعال".

 وبينت أنه على الرغم من أن إدارة بايدن ألغت تلك الأوامر التنفيذية، فقد تم تكثيف إجراءات حظر التطبيق بين أعضاء كلا الحزبين خلال الأشهر الأخيرة.

 وأشارت إلى أنه في الآونة الأخيرة، قدّم البيت الأبيض دعمه لمشروع قانون من الحزبين يمكن أن يحظر الشبكة، وأن وزارة العدل تحقق أيضًا في اتهامها بالتجسس على المواطنين الأمريكيين، بما في ذلك صحفيون قدموا تقارير عن صناعة التكنولوجيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com