أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكنرويترز

للمرة الثالثة منذ بدء حرب غزة.. بلينكن يعود للمنطقة مجدداً

يزور وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مجدّداً إسرائيل والضفة الغربية بحلول نهاية الأسبوع، وفق ما أعلن الإثنين مسؤول رفيع في وزارة الخارجية.

والزيارة ستكون الثالثة لبلينكن إلى الشرق الأوسط منذ اندلاع النزاع بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وقال المسؤول إنّ بلينكن "خلال هذه الاجتماعات في الشرق الأوسط، سيشدّد على الحاجة لمواصلة توفير مساعدة إنسانية لغزة، وضمان الإفراج عن كلّ الرهائن وتعزيز حماية المدنيين في غزة".

وأضاف أنّ "بلينكن سيشدّد أيضاً على ضرورة قيام دولة فلسطينية مستقلّة باعتبار أنّ هذا الأمر هو الحلّ الوحيد على المدى الطويل كما سيتطرق إلى الجهود المبذولة "لاحتواء النزاع".

وبلينكن الذي بدأ الإثنين جولة في أوروبا، سيزور تلّ أبيب للقاء مسؤولين إسرائيليين بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، ثم سيتوجّه إلى رام الله للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وفق المسؤول.

ولم يُعلن عن أيّ موعد محدّد، إنما من المفترض أن تحصل الزيارة لإسرائيل الخميس بعد أن يشارك بلينكن يومي الثلاثاء والاربعاء في اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بروكسل والأربعاء في اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تستضيفه العاصمة المقدونية سكوبيي.

وكان بلينكن انطلق في جولة مكّوكية في المنطقة بعيد الهجوم غير المسبوق الذي شنّته حماس على مستوطنات إسرائيلية، وقد زار مذّاك مراراً إسرائيل والأردن كما توجّه إلى بلدان عربية أخرى.

وفي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر أجرى جولة جديدة في المنطقة زار خلالها رام الله للمرة الأولى منذ بدء النزاع الأخير.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com