واشنطن بوست: اتفاق بين طهران وموسكو لإنتاج طائرات مسيرة بروسيا

واشنطن بوست: اتفاق بين طهران وموسكو لإنتاج طائرات مسيرة بروسيا

قالت صحيفة واشنطن بوست، إن موسكو توصلت إلى اتفاق مع طهران لبدء تصنيع مئات الطائرات بدون طيار على الأراضي الروسية، وفقًا لمعلومات استخبارية جديدة نقلتها وكالات أمنية أمريكية وغربية أخرى.

وذكرت الصحيفة، أن المسؤولين الروس والإيرانيين وضعوا اللمسات الأخيرة على الصفقة خلال اجتماع في إيران في أوائل نوفمبر، ويتحرك البلدان بسرعة لنقل التصميمات والمكونات الرئيسة التي قد تسمح ببدء الإنتاج في غضون أشهر، حسبما قال ثلاثة مسؤولين مطلعين على الأمر في مقابلات.

ونقلت عن مسؤولين قولهم إن الاتفاق، إذا تحقق بالكامل، سيمثل تعميقًا إضافيًا للتحالف الروسي الإيراني الذي قدم بالفعل دعمًا حاسمًا لحملة موسكو العسكرية المتعثرة في أوكرانيا.

وقدرت واشنطن بوست أنه من خلال الحصول على خط التجميع الخاص بها، يمكن لروسيا أن تزيد بشكل كبير من مخزونها من أنظمة الأسلحة الرخيصة نسبيًا، ولكنها شديدة التدمير والتي غيرت في الأسابيع الأخيرة طابع حرب أوكرانيا.

وكان مسؤولون استخباراتيون قالوا إن روسيا نشرت أكثر من 400 طائرة مسيرة هجومية إيرانية الصنع ضد أوكرانيا منذ أغسطس / آب، مع استخدام العديد من الطائرات في ضربات ضد أهداف للبنية التحتية المدنية مثل محطات الطاقة.

وأوضحت الصحيفة، أنه بالنسبة لموسكو، يمكن للاتفاقية أن تسد حاجة ماسة إلى ذخائر دقيقة التوجيه، والتي تعاني من نقص في المعروض بعد تسعة أشهر من القتال. ويقول المسؤولون إن الترتيب يوفر أيضًا فوائد اقتصادية وسياسية كبيرة لإيران.

وأثار ظهور طائرات مسيرة إيرانية الصنع فوق المدن الأوكرانية تهديدات بفرض عقوبات اقتصادية جديدة من أوروبا. وقال المسؤولون الذين تحدثوا لواشنطن بوست إن قادة إيران قد يعتقدون أن بإمكانهم تجنب عقوبات جديدة إذا تم تجميع الطائرات بدون طيار في روسيا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com