تركيا تطالب إسرائيل بمنع إقامة نصب تذكاري لمذبحة الأرمن في حيفا

تركيا تطالب إسرائيل بمنع إقامة نصب تذكاري لمذبحة الأرمن في حيفا

تسعى تركيا لمنع بناء نصب تذكاري للإبادة الجماعية للأرمن في مدينة حيفا، منعًا لحدوث مواجهة دبلوماسية مع إسرائيل، وفقًا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وقالت الصحيفة، إنه منذ نحو شهرين اتخذت بلدية حيفا قرارًا بالاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن وإقامة نصب تذكاري للضحايا، إلا أن السفير التركي في إسرائيل شاكر أوزكان تورونلر طلب من الحكومة الإسرائيلية منع المبادرة.

الحديث يدور الآن عن موضوع حساس جدًّا بالنسبة لتركيا، ويبدو أن الحكومة الإسرائيلية سوف تطلب من بلدية حيفا الامتناع عن إقامة النصب التذكاري للأرمن، بهدف الحفاظ على العلاقات بين البلدين.
صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية

وأضافت الصحيفة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تجري مشاورات حول كيفية الرد على الطلب التركي، لأن الرفض أو التجاهل يمكن أن يقوض العلاقات الحساسة بين تركيا وإسرائيل التي بدأت للتو في العودة إلى المسار الصحيح. إلا أن الجهات المختصة في الوزارة أوصت بترك الطلب دون إجابة، كما أوصت بأنه إذا أصر الأتراك على تلقي إجابة، فيجب إخبارهم أن هذا القرار صادر من بلدية حيفا ولا يمكن للدولة التدخل.

ورغم قرار وزارة الخارجية، لكن الحديث يدور الآن عن موضوع حساس جدًّا بالنسبة لتركيا، يبدو أن الحكومة الإسرائيلية ستطلب من بلدية حيفا الامتناع عن إقامة النصب التذكاري للأرمن، بهدف الحفاظ على العلاقات بين البلدين، وفقًا للصحيفة.

وكان مجلس مدينة حيفا قرر بالإجماع الاعتراف رسميًّا بمقتل الأرمن، وإقامة النصب التذكاري لذكرى القتلى، وفقًا للقرار المقترح من قبل عضو المجلس البلدي نير شوفر، حيث سيتم وضع النصب التذكاري في شارع بن غوريون، لتصبح حيفا ثاني مدينة في إسرائيل تعترف بالإبادة الجماعية للأرمن بعد مدينة بتاح تكفا.

أخبار ذات صلة
بايدن يستخدم مجددا مصطلح الإبادة الجماعية بحقّ الأرمن

يذكر أنه في السنوات الأخيرة ، تم طرح عدد من مشاريع القوانين الخاصة بالاعتراف الإسرائيلي بالإبادة الجماعية للأرمن في الكنيست، لكنَّ إقرارهذه القوانين باءَ بالفشل.

ووصلت المقترحات إلى نقاش مفتوح في الكنيست بشكل رئيس خلال فترات تدهور العلاقات بين إسرائيل وتركيا.

وفي عام 2012، أوضح رئيس الكنيست آنذاك رؤوفين ريفلين، أن هذا النقاش حول الإبادة الجماعية للأرمن يجب ألا يتحول إلى قضية سياسية.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com