من الاشتباكات في خاركيف
من الاشتباكات في خاركيفأ ف ب

معارك طاحنة في خاركيف وتوقعات بـ "انسحاب" أوكراني

تدور معارك طاحنة بين القوات الروسية والأوكرانية في مقاطعة خاركيف، وسط توقعات بإعلان أوكراني وشيك بالانسحاب.

وقد انتقلت خاركيف، ثاني أكبر مقاطعة في أوكرانيا بعد كييف، من "منطقة رمادية" إلى "منطقة حمراء" بالتوصيف العسكري.

ويعني ذلك أن المدينة تحوَّلت إلى مسرح عمليات هجومية تشنها القوات الروسية بثبات، بحسب المعطيات الميدانية.

وقال مصدر عسكري مطلع في حديث لـ"إرم نيوز"، إن "معارك طاحنة تجري في قلب مدينة فولتشانسك (في مقاطعة خاركيف) والتحصينات الأوكرانية لا تصمد".

وتابع أن "هناك حالة تخبط كبيرة في صفوف القوات الأوكرانية، وهناك معلومات تصل من داخل التشكيلات العسكرية الأوكرانية أن قيادتهم العسكرية على وشك إعلان قرار الانسحاب".

وحول باقي البلدات التي تم السيطرة عليها من قبل القوات الروسية والوضع داخلها أشار المصدر إلى أن القوات الروسية "تقوم حاليًّا بترتيب مواقعها داخل البلدات التي بلغ عددها 9 وتمت السيطرة عليها خلال 72 ساعة تقريبًا".

وأكد أن "تقدم القوات مستمر، وأن التجهيز لجبهات قتالية جديدة جار العمل عليه".

وفي سياق متصل كشف المصدر أنه "تم رصد تحرك مجموعات قتالية من اللواء 36 مشاة من القوات الأوكرانية من محور خيرسون"، متوقعًا أن تكون وجهتها خاركيف.

وقال إن "هناك أوامر صدرت لألولية أخرى بالاستعداد للنقل، لكن لم يتم تحديد الموعد أو الجهة حتى الآن".

أخبار ذات صلة
ما تداعيات التقدم الروسي في خاركيف؟

ونتيجة تدهور الوضع على الجبهة أفادت وكالة "إر بي كا أوكرانيا" بتغيير قائد تجمع خاركيف للقوات الأوكرانية، الضابط يوري غالوشكين الذي عين قبل شهر تقريبًا، وتعيين العميد مخائيل دراباتي الذي يشغل منصب نائب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، بديلًا له.

وفي وقت سابق، وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وضع القوات المسلحة الأوكرانية في مقاطعة خاركيف، وخاصة في فولشانسك، بأنه "صعب للغاية".

وأقرت هيئة الأركان العامة الأوكرانية بالوضع القتالي الصعب في خاركيف وأشارت إلى ما وصفته بـ"النجاح التكتيكي" للقوات الروسية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com