جنود أوكرانيون على إحدى الجبهات
جنود أوكرانيون على إحدى الجبهاترويترز

أوكرانيا تستبعد انتقالها إلى "وضعية الدفاع" وتلوم الغرب على تأخر الإمدادات

وصف رئيس مكتب الرئيس الأوكراني، أندريه إرماك، الهجوم المضاد للقوات المسلحة الأوكرانية الصيف الماضي بأنه "ناجح للغاية" مستبعدا انتقال بلاده إلى "وضعية الدفاع"، وألقى باللوم مرة أخرى على الغرب، لتأخره في إمداد بلاده بالأسلحة لتعويض ما خسرته.

وقال إرماك في مقابلة مع صحيفة "إلموندو" الإسبانية نُشرت اليوم السبت: "مع الأخذ في الاعتبار الفرص المتاحة (الأسلحة الواردة من الحلفاء الغربيين)، كان الهجوم المضاد ناجحًا للغاية"، مؤكدا أن انتقال أوكرانيا إلى "الدفاع" أمر مستحيل.

وكثيراً ما ينتقد المسؤولون الأوكرانيون الدول الصديقة والغرب ككل لعدم تزويد كييف بالأسلحة الكافية، كما أنهم في مقابلات مع منشورات غربية لا يترددون في طلب أسلحة وأموال جديدة.

أخبار ذات صلة
قلق أوكراني بسبب ضعف إنتاج فرنسا من الذخائر

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة فايننشال تايمز، نقلاً عن مسؤول غربي لم تذكر اسمه، أن أوكرانيا، بعد هجوم مضاد فاشل في الصيف، كانت تغيّر تكتيكاتها وتنتقل إلى "الدفاع النشط" في عام 2024، ولوحظ أنه من غير المتوقع أن تقوم كييف بهجوم جديد في الغرب حتى عام 2025.

وبدأ الهجوم الأوكراني المضاد في 4 يونيو/حزيران 2023، وبعد ثلاثة أشهر، صرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قائلا: "الهجوم المضاد" لم يتوقف فحسب، بل "إنه فاشل".

 وفي يناير/كانون الثاني، أشار بوتين إلى أن أوكرانيا فشلت في الهجوم المضاد، وأن المبادرة كانت في أيدي القوات المسلحة الروسية، وإذا استمر هذا الأمر، فسوف تثار مسألة وجود الدولة الأوكرانية قريباً.

أخبار ذات صلة
مسؤول في "الناتو" يدعو للاستعداد لحرب شاملة مع روسيا

وكانت روسيا قد أرسلت في وقت سابق مذكرة احتجاج إلى دول الناتو، بشأن إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا. وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى أن أي شحنة تحتوي على أسلحة لأوكرانيا ستصبح هدفًا مشروعًا لروسيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن دول حلف شمال الأطلسي "تلعب بالنار" من خلال إمداد أوكرانيا بالأسلحة.

أخبار ذات صلة
فشل الهجوم المضاد يجبر أمريكا وأوكرانيا على البحث عن نهج جديد

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com