مقاتلة أمريكية خلال تنفيذها ضربات ضد أهداف لميليشيا الحوثي في اليمن
مقاتلة أمريكية خلال تنفيذها ضربات ضد أهداف لميليشيا الحوثي في اليمنرويترز

مخاوف من توسع الصراع بعد أسبوع ساخن في الشرق الأوسط

شهد الأسبوع المنصرم جولة جديدة من الضربات الصاروخية في أنحاء متفرقة من الشرق الأوسط؛ ما يعزز المخاوف من توسع الحرب الدائرة في غزة إلى باقي المنطقة.

إسرائيل – ميليشيا حزب الله – إيران

شنّت طهران ضربات صاروخية على ما وصفته بأنّه مقر للموساد الإسرائيلي في أربيل بكردستان العراق.

وقالت إيران، إنّ هجماتها جاءت رداً على اغتيال إسرائيل لمسؤول إيراني كبير في سوريا، وقيادي في حزب الله اللبناني، ونائب زعيم حركة حماس.

وتعد الحدود بين لبنان وإسرائيل من أخطر الجبهات في المنطقة؛ إذ تتبادل فيها إسرائيل وميليشيا حزب الله اللبناني الضربات باستمرار، منذ هجوم الـ7 من أكتوبر.

وقال قائد أركان الجيش الإسرائيلي الأربعاء 17 يناير، إنّ "احتمالات اندلاع حرب في الشمال في الأشهر المقبلة أكبر من أي وقت مضى".

وقد أدلى بهذه التصريحات أثناء زيارته لتدريبات لجنود الاحتياط بالقرب من الحدود مع لبنان.

إيران – باكستان

شنت إيران الثلاثاء 16 يناير، غارات جوية غير متوقعة على تنظيم جيش العدل في باكستان، بينما ردت إسلام آباد بضربات استهدفت إقليم سيستان وبلوشستان الإيراني؛ ما أوقع حصيلة قتلى بالمنطقة الحدودية في إيران من 7 إلى 9 أشخاص.

ورغم أنّ تبادل الضربات بعيد عن مسرح القتال في الشرق الأوسط، فإنّ حوادث أخرى قد تؤدي إلى تصعيد النزاع، إذا قرر جيش العدل أن يرد على ضربات إيران.

ميليشيا الحوثي - أمريكا

شهد الأسبوع ضربات صاروخية للبحرية الأمريكية استهدفت ميليشيا الحوثي في اليمن، بعدما نفذت الميليشيات المدعومة من إيران، هجمات على السفن التجارية في البحر الأحمر، وهو ممر مهم للتجارة الدولية.

وبدأت ميليشيا الحوثي هجماتها في نوفمبر، عقب اندلاع الحرب في غزة.

إيران – تنظيم "داعش"

شنّت إيران هجمات صاروخية على مناطق سوريّة، تحت سيطرة المعارضة، قائلة إنها استهدفت قواعد لتنظيم داعش، رداً على تفجيرات التنظيم الانتحارية، في جنوب إيران، في 3 يناير، والتي أسفرت عن مقتل 94 شخصاً.

إسرائيل – سوريا – إيران

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ غارات جوية، استهدفت السبت (20 يناير) العاصمة السورية دمشق، قتل فيها 10 أشخاص، بينهم خمسة مسؤولين كبار، في الحرس الثوري الإيراني.

وحمّلت سوريا وإيران إسرائيل مسؤولية الغارات الجوية، وتعهدت طهران بالرد عليها.

وجاءت الهجمات بعد غارات أخرى استهدفت دمشق مطلع الأسبوع.

وقد يؤدي تصدي الدفاعات الجوية السورية للمقاتلات الإسرائيلية إلى إشعال أزمة جديدة في المنطقة الغارقة في الحرب منذ الـ7 من أكتوبر.

إسرائيل – غزة

يتواصل القتال المحتدم بين إسرائيل وحماس في غزة؛ إذ قتل 891 فلسطينيا، على الأقل، في الغارات الإسرائيلية، منذ الأحد الماضي 14 يناير، وهو ما يرفع عدد الضحايا، منذ 7 أكتوبر، إلى 25 ألف قتيل، نصفهم أطفال، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة. وفي الجانب الإسرائيلي قتل 9 جنود، في الفترة نفسها، ليصل عدد القتلى إلى 189 جندياً، حسب السلطات الإسرائيلية.

قوات التحالف في العراق

قالت القيادة المركزية الأمريكية إنّ قاعدة جوية تابعة لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في العراق، تعرضت السبت لضربات صاروخية ويشتبه في أن ّمسلحين مدعومين من إيران هم الذين شنوا الهجوم.

وتعرّضت القواعد العسكرية التابعة للولايات المتحدة وقوات التحالف في العراق وشمال سوريا إلى مئات الضربات شنتها جماعات مسلحة مدعومة من إيران، في الأشهر الأخيرة؛ ما دفع الولايات المتحدة إلى الرد عليها. ويُنظر إلى هذه الهجمات على أنها جزء من النزاع غير المباشر بين الولايات المتحدة وإيران.

تركيا

شهدت مناطق أخرى من المنطقة هجمات عسكرية متبادلة بين الدول، خلال الأسبوع الماضي؛ إذ شنت تركيا غارات جوية على المسلحين الأكراد شمال العراق، وعلى ميليشيا كردية مدعومة من الولايات المتحدة شماليّ سوريا، بحسب وزارة الدفاع التركية.

الأردن

شنّ الأردن عدة غارات جوية نادرة، 15 الاثنين، داخل سوريا استهدفت مخابئ لمهربي المخدرات ردا على عملية التهريب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com