علي باقر كاني وبريت ماكغورك
علي باقر كاني وبريت ماكغوركغيتي

في غرف منفصلة.. محادثات "سرية" بين واشنطن وطهران في مسقط

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، السبت، عن مباحثات غير مباشرة جرت بشكل سري بين إيران والولايات المتحدة، استضافتها سلطنة عُمان في 10 يناير الماضي.

وذكرت الصحيفة أن المباحثات تناولت "التهديد المتصاعد الذي تشكله ميليشيا الحوثي في اليمن على الشحن في البحر الأحمر، وهجمات الميليشيات المدعومة من إيران على القواعد الأمريكية في العراق".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين مطلعين على المباحثات قولهم إن "المسؤولين العُمانيين تبادلوا الرسائل ذهاباً وإياباً بين الوفدين الإيراني والأمريكي، اللذين جلسا في غرف منفصلة.

وترأس الوفد الإيراني علي باقري كاني نائب وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين النوويين، أما الوفد الأمريكي فترأسه بريت ماكغورك منسق الرئيس الأمريكي جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط.

وتعدّ هذه المرة الأولى التي يعقد فيها المسؤولون الإيرانيون والأمريكيون مفاوضات شخصية، وإن كانت بشكل غير مباشر، منذ ما يقرب من 8 أشهر.

وكانت صحيفة " فايننشال تايمز" قد نقلت، الأسبوع الماضي، عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن إيران طلبت عقد الاجتماع في يناير، وأن العُمانيين أوصوا بشدة بأن توافق الولايات المتحدة على ذلك.

وتريد واشنطن وقف استهداف ميليشيا الحوثي للسفن في البحر الأحمر والقواعد التي تضم قوات أمريكية في العراق وسوريا. في المقابل، تريد طهران من واشنطن التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com