قاعدة عين الأسد
قاعدة عين الأسدرويترز

أمريكا تدعو عائلات دبلوماسييها إلى مغادرة العراق

دعت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، اليوم الأحد، عائلات دبلوماسييها والموظفين غير الضروريين في العراق إلى مُغادرة البلاد، محذّرة من السفر إليه بسبب الإرهاب، والاختطاف، والصراع المسلح.

وقالت الوزارة في بيان، "ندعو المواطنين لعدم السفر إلى العراق بسبب الإرهاب، والاختطاف، والصراع المسلح، والاضطرابات المدنية، وقدرة بعثة العراق المحدودة على تقديم الدعم للمواطنين الأمريكيين".

ووجهت "بمغادرة أفراد الأسرة المؤهلين، وموظفي الحكومة الأمريكية غير الأساسيين، من سفارة الولايات المتحدة في بغداد، والقنصلية الأمريكية العامة في أربيل، بسبب التهديدات الأمنية المتزايدة ضد موظفي الحكومة الأمريكية ومصالحها".

أخبار ذات صلة
هجوم صاروخي يستهدف قاعدة عين الأسد الجوية في العراق

وأضافت الخارجية الأمريكية أن "المواطنين الأمريكيين في العراق يواجهون مخاطر كبيرة على سلامتهم وأمنهم، بما في ذلك احتمال العنف والاختطاف"، مبينة "أن الميليشيات تهدد المواطنين الأمريكيين، والشركات الدولية، في جميع أنحاء العراق".

ونوهت إلى أنه "في حالات الطوارئ، تكون الخدمات القنصلية للمواطنين الأمريكيين في العراق محدودة بسبب القيود الصارمة المفروضة على تحركات موظفي الحكومة الأمريكية".

كما حذَّرت من تطور سرعة "المظاهرات والاحتجاجات والإضرابات دون إشعار مسبق، والتي غالبًا ما تؤدي إلى انقطاع حركة المرور والنقل والخدمات الأخرى، وتتحول في بعض الأحيان إلى أعمال عنف".

وقفة طلابية في بغداد للتضامن مع غزة
وقفة طلابية في بغداد للتضامن مع غزةرويترز

وحثت الخارجية الأمريكية مواطنيها بعدم "السفر بالقرب من الحدود الشمالية للعراق بسبب التهديد المستمر بالهجمات، التي تشنها الجماعات الإرهابية، وتجنب المناطق القريبة من الجماعات المسلحة في شمال العراق، والتي تم استهدافها بضربات جوية من قبل جيوش الدول المجاورة".

وقالت: "لا ينبغي لمواطني الولايات المتحدة السفر عبر العراق للمشاركة في نزاع مسلح في سوريا، حيث سيواجهون مخاطر شخصية شديدة (الاختطاف أو الإصابة أو الموت)، ومخاطر قانونية (الاعتقال والغرامات والطرد)".

وطالبت الخارجية الأمريكية "موظفي الحكومة الأمريكية في بغداد بعدم استخدام مطار بغداد الدولي، بسبب المخاطر التي يتعرض لها الطيران المدني العامل في منطقة بغداد"، داعية إلى الالتزام بالقيود والإشعارات الصادرة عن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA).

أخبار ذات صلة
العراق.. تحذيرات من تصاعد عمليات الفصائل المسلحة ضد القوات الأمريكية

وحذَّرت أطراف عراقية مختلفة من خطورة تصاعد العمليات العسكرية للفصائل المسلحة الموالية والمدعومة من قبل إيران ضد القوات الأمريكية المتواجدة في القواعد العسكرية العراقية في مدن عراقية مختلفة.

وجاءت التحذيرات والمخاوف بعد سلسلة هجمات استهدفت قاعدة "عين الأسد" في الأنبار، وقاعدة "حرير" في أربيل، وقاعدة "فيكتوريا" قرب مطار بغداد الدولي في العاصمة بغداد، خلال الأيام الماضية، دون تعليق رسمي عراقية حيال عمليات القصف.

وكانت ميليشيات عراقية هددت، الأسبوع الماضي، باستهداف المصالح الأمريكية بالصواريخ والطائرات المسيّرة إذا تدخلت واشنطن لدعم إسرائيل ضد حركة "حماس" في غزة.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com