ريشي سوناك
ريشي سوناكرويترز

"صفعة" لسوناك.. 75 نائبًا محافظًا يمتنعون عن الترشح للانتخابات البريطانية

أعلنت مجموعة جديدة من نواب حزب المحافظين في بريطانيا رفضها الترشح للانتخابات المرتقبة مطلع يوليو المقبل، وهو ما مثل صفعة لرئيس الوزراء ريشي سوناك، مع بدء حملته الانتخابية.

وارتفع عدد النواب من حزب المحافظين الحاكم، الذين أعلنوا رفض ترشحهم لهذا الاستحقاق، إلى 75، وهو رقم قياسي لم يتم تسجيله منذ عام 1997.

ومع بدء معركة الانتخابات التشريعية المقررة في الـ4 من يوليو المقبل، في ظل توقعات بفوز المعارضة من حزب العمّال بالسلطة، أعلن 75 نائبًا من المحافظين حتى الآن أنهم لن يترشحوا لعضوية البرلمان.

وبحسب تقارير، فإنّ هذا الرقم تجاوز الرقم القياسي السابق الذي بلغ 72 نائبًا استقالوا، قبل الفوز الساحق الذي حققه توني بلير عام 1997 لحزب "العمال"، ويرجح مراقبون أن ينتصر حزب العمال مرة أخرى هذا العام.

وإلى جانب هذا المعطى الذي يُضعف موقفه أقرّ سوناك بأنه لم يتمكن من تقديم سياسات رئيسة في قضيتي الهجرة والتدخين.

أخبار ذات صلة
بريطانيا.. لماذا دعا سوناك إلى انتخابات عامة قد يخسرها؟

ويقع الملف الاقتصادي على رأس أولويات الناخبين، ويسعى المتنافسون من العمّال والمحافظين إلى معالجة تراجع النمو وارتفاع معدلات التضخم في سادس قوة اقتصادية في العالم.

ولا تزال بريطانيا تكافح من أجل إنجاح قرارها الخروج من الاتحاد الأوروبي، وتتعافى ببطء من الصدمات المزدوجة المتمثلة في جائحة "كورونا" وارتفاع أسعار الطاقة بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، بحسب وكالة "رويترز".

وحدد سوناك عناوين حملته مقدمًا نفسه على أنه الشخص الذي يتخذ "إجراءات جريئة" لضمان أمن البريطانيين، ويعتبر أن لديه "خطة واضحة" بدأت تؤتي ثمارها في مواجهة حزب "العمال"، وطرح عفوًا للمهاجرين غير النظاميين.

لكنه أقر بأن الرحلات الجوية لترحيل مهاجرين إلى رواندا، وهو إجراء رئيس لسياسته في مجال الهجرة، لن تبدأ إلا بعد إجراء الانتخابات، إذا أعيد انتخابه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com