من آثار التوغل الروسي في خاركيف
من آثار التوغل الروسي في خاركيفرويترز

3 أهداف روسية وراء عملية خاركيف

تواصل القوات الروسية عملياتها في مدينة خاركيف الاستراتيجية الأوكرانية، فيما يبدو أن موسكو حددت ثلاثة أهداف من العملية التي بدأتها قبل أسبوع.

ومع أن القوات الروسية حققت اختراقا واضحا بتقدمها لكيلومترات داخل المدينة بشكل سريع ومفاجئ، وفق المراقبين، فقد أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ بلاده لا ترغب في احتلال خاركيف، ثاني أكبر المدن الأوكرانية، وإنما تهدف إلى إنشاء منطقة عازلة للحد من فاعلية الهجمات الأوكرانية.

ووفق تقرير نشرته صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، فإنّ "هذه العملية الروسية وضعت بلا شك ثلاثة أهداف منها: إنشاء منطقة عازلة على الحدود الروسية لحماية بيلغورود، والتقدم نحو كوبيانسك لإنشاء منطقة مراقبة لدونباس، وتشتيت الاحتياطيات الأوكرانية لمزيد من إنهاك الخصم".

واعتبر التقرير أن "هجوم خاركيف هو جزء من الصراع الذي أصبح حرب استنزاف، والذي يظل قلبه منطقة دونيتسك".

وقبل أسبوع، أطلق الجيش الروسي عملية في منطقة خاركيف، وتم توسيع الجبهة التي يبلغ طولها أكثر من 1000 كيلومتر، بحوالي ستين كيلومترا.

ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية في المنطقة التي لا تبعد سوى 30 كيلومترا عن الحدود مع روسيا، سيطر الجيش الروسي على أكثر من 200 كيلومتر مربع، ويتقدم نحو مدينتي ليبستي وفولشانسك الصغيرتين، حيث يدور القتال في الساعات الأخيرة.

أخبار ذات صلة
زيلينسكي: ما يجري في خاركيف هو موجة أولى لهجوم أوسع

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد، أمس الجمعة، أن القوات الروسية التي تتقدم في منطقة خاركيف الأوكرانية تقيم "منطقة عازلة" بهدف حماية المناطق الحدودية الروسية، مشيرا إلى أنّ السيطرة على مدينة خاركيف ليست جزءا من خطة روسيا في الوقت الراهن.

وأضاف بوتين أن تقدم روسيا في الأيام الأخيرة في منطقة خاركيف جاء ردا على قصف أوكرانيا مناطق حدودية روسية، مثل بيلغورود.

وبحسب "فرانس برس"، فإنه بين 9 و15 مايو الجاري، سيطرت روسيا على 257 كيلومتراً مربعاً في منطقة خاركيف وحدها، شمال شرقي أوكرانيا، مركز الهجوم الروسي الجديد، حيث أعلنت موسكو الاستيلاء على عدة بلدات.

أما بقية المساحة، وهي 21 كيلومتراً مربعاً، فقد سيطر عليها الجيش الروسي في مواقع مختلفة على خط الجبهة، بينها بلدة روبوتينه الاستراتيجية، جنوبي البلاد.

وأكدت "فرانس برس" أنّ القوات الروسية "لم تحرز مثل هذا التقدم السريع في الأراضي الأوكرانية منذ منتصف ديسمبر 2022"، موضحة أنه "في الفترة الممتدة من 7 إلى 13 ديسمبر 2022، تقدّم الروس أكثر من 350 كيلومتراً مربعاً في منطقة لوغانسك (شمال شرق)، لكنهم تراجعوا في منطقتَي خاركيف وخيرسون في مواجهة الهجمات الأوكرانية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com