مجلس الدوما الروسي
مجلس الدوما الروسيرويترز

مجلس الدوما الروسي يدخل على خط الصراع في الشرق الأوسط‎

أعلن مجلس الدوما الروسي، اليوم الخميس، شروعه بدراسة مشروع نداء بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، موجه إلى الأمم المتحدة وبرلمانات دول العالم.

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما ليونيد سلوتسكي للصحفيين، إن المشروع قدم إلى مجلس الدوما، للنظر فيه في جلسة عامة.

وبحسب "سلوتسكي" يحتوي المشروع المقدم على بضع نقاط أهمها "مناشدة نواب مجلس الدوما، والأمم المتحدة وبرلمانات دول العالم بالدعوة إلى اتخاذ جميع التدابير الممكنة على الفور لوقف إراقة الدماء وتصعيد العنف ضد المدنيين خلال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل عاجل، ومنع كارثة إنسانية غير مسبوقة في الشرق الأوسط".

أخبار ذات صلة
روسيا تقدم مساعدات إنسانية إلى غزة عبر مصر

ويضيف مشروع النداء أن "الدليل على حجم المأساة التي تتكشف هو الهجوم الصاروخي الذي وقع في الـ17 من حزيران/ أكتوبر 2023 على مستشفى في غزة، والذي أدى إلى مقتل مئات المدنيين الأبرياء، بمن فيهم النساء والأطفال".

ويتابع "لقد أدت القسوة غير المبررة والاستخدام غير المتناسب للقوة إلى مقتل عدة آلاف من الأشخاص، إضافة إلى الأساليب الهمجية لحل المشاكل السياسية بالوسائل المسلحة إلى الآلاف من الاحتجاجات المعادية للسامية والمعادية للإسلام في جميع أنحاء العالم".

ويدين المشروع أي "انتهاك من قبل أطراف النزاع بموجب القانون الإنساني الدولي ومنها: استخدام الذخيرة المحظورة بموجب المعاهدات الدولية، وتنفيذ التفجيرات الشاملة، والهجمات على البنية التحتية المدنية، وفي المقام الأول المؤسسات الطبية، ومرافق إمدادات الطاقة والمياه، والترحيل القسري للمدنيين".

ويشير مشروع الدوما إلى ضرورة "تقديم المسؤولين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية إلى العدالة ومواجهة عقوبات شديدة".

كما يشير مشروع النداء إلى أن النواب الروس يعتبرون أن "سياسة الغرب، بقيادة الولايات المتحدة، سياسة غير أخلاقية ومتهورة، والتي تمنع تصرفاتها حاليًّا إنهاء الصراع في الشرق الأوسط وتؤجج بكل الطرق الممكنة نيران الحرب في هذه المنطقة التي عانت طويلًا". 

بحث تحميل الولايات المتحدة مسؤولية التصعيد

كما يحمّل المشروع الذي سيبحثه مجلس الدوما، الولايات المتحدة "المسؤولية" ويشير إلى أن "الإمدادات العسكرية والموارد المالية بمليارات الدولارات التي خصصتها إدارة بايدن لإسرائيل وحاملات الطائرات الأمريكية في مياه الشرق الأوسط، لا تسهم بأي شكل من الأشكال في تهدئة الصراع ولا تهدف إلى وقف قتْل الآلاف من مواطني إسرائيل". 

ويؤكد المشروع أن "محاولات إخفاء الفشل الكامل لسياسة واشنطن في الشرق الأوسط محكوم عليها بالفشل. وتقع المسؤولية عن الخسائر العديدة التي لا يمكن إصلاحها والدمار الهائل للبنية التحتية المدنية، من بين أمور أخرى، على عاتق السياسيين الأمريكيين الذين يتجاهلون القرارات المتفق عليها في الأمم المتحدة ويفرضون القواعد، لحل المشاكل السياسية من موقع القوة في جميع أنحاء العالم".

ويدعو مجلس الدوما في ندائه إلى توحيد الجهود التي يمكنها "وقف حرب جديدة في الشرق الأوسط والعودة إلى طاولة المفاوضات، التي ينبغي أن تقوم على نهج متوازن وقرارات معروفة للجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com