غيرت  فيلدرز
غيرت فيلدرزرويترز

انسحاب حزب رئيسي من محادثات تشكيل حكومة ائتلافية في هولندا

انهارت مساعي زعيم اليمين المتشدد في هولندا غيرت  فيلدرز لتشكيل حكومة أغلبية الثلاثاء مع انسحاب حزب أساسي في المفاوضات فجأة بسبب خلاف مرتبط بالمالية العامة.

وأعلن حزب "العقد الاجتماعي الجديد" الداعي لمكافحة الفساد بزعامة بيتر أومتسيغت أنه "لن يشارك بعد الآن" في هذه الجولة الرامية لتشكيل ائتلاف، ليصبح حصول فيلدرز على أغلبية أمراً مستحيلاً.

وبينما شدد الحزب على أنه سيبقى "بنّاء" في المحادثات المرتبطة بتشكيل حكومة، استبعد الانضمام إلى حكومة أغلبية مع فيلدرز.

وجاء في رسالة للحزب أنه قد يقدّم "مثلا، دعما بنّاء لحكومة أغلبية".

وشكّل فوز فيلدرز في انتخابات تشرين لثاني/نوفمبر مفاجأة داخل هولندا كما في أوروبا، إذ تعهد حظر المساجد والقرآن في إطار برنامجه الانتخابي القائم على مناهضة الإسلام وتكذيب تغيّر المناخ.

وتعقب الانتخابات في هولندا عادة سجالات تمتد لشهور بشأن حكومة ائتلافية.

وأطلق فيلدرز محادثات مع 3 أحزاب أخرى لكنه لن يتمكن من تشكيل حكومة أغلبية من دون العقد الاجتماعي الجديد الذي يشغل 20 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 150.

واختلف فيلدرز بالفعل مع أومتسيغت بشأن أجزاء من برنامج فيلدرز تعد مخالفة للدستور كتلك المناهضة للإسلام وخطط الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وفي رد فعله على قرار الحزب، كتب فيلدرز على منصة إكس: "أمر مؤسف للغاية.. تريد هولندا هذه الحكومة ويستسلم بيتر أومتسيغت الآن بينما ما زالنا نجري محادثات حتى اليوم. لا أفهم ذلك إطلاقاً".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com