حسين أمير عبد اللهيان
حسين أمير عبد اللهيانأ ف ب

من هو حسين أمير عبد اللهيان مهندس الدبلوماسية الإيرانية الراحل؟

قاد وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبد اللهيان، الذي قضى في حادث تحطم المروحية الرئاسية، الدبلوماسية الإيرانية لمدة ثلاث سنوات، وشغل عدة مناصب في الخارجية الإيرانية، وبنى علاقات وثيقة مع الحرس الثوري.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني مقتل عبد اللهيان الذي كان برفقة الرئيس إبراهيم رئيسي في تحطم المروحية الرئاسية التي قتل جميع ركابها.

وعبد اللهيان من مواليد عام 1964، نشأ في عائلة فقيرة في مدينة دامغان، وتوفي والده وهو في السادسة من عمره فاضطرت العائلة للانتقال إلى العاصمة طهران حيث استقرت في أحد أفقر أحياء المدينة جنوب مطار مهرآباد الدولي.

وعاش الوزير الراحل الفقر والحرمان في طفولته، وكان قد روى في إحدى المقابلات الصحفية سابقا بأنه نشأ في منطقة لا مرافق فيها حيث ساهم برفقة عدد من السكان المحليين في تأسيس جمعية خيرية.

أخبار ذات صلة
أول تعليق من خامنئي على حادث طائرة "رئيسي"

وخلال الحرب العراقية الإيرانية بين 1980 و1988، تطوع عبد اللهيان للخدمة في القوات الإيرانية، وهو لا يزال بصدد استكمال دراسته.

حصل على درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية عام 1991، ثم أكمل الماجستير والدكتوراة في التخصص ذاته من جامعة طهران، وسرعان ما دخل السلك الدبلوماسي، وعُيّن وكيلاً لسفارة بلاده في العراق عام 1997.

وتولى عبد اللهيان مناصب عدة في وزارة الخارجية، من بينها منصب المدير العام بالوزارة لشؤون الخليج والشرق الأوسط عام 2010، كما تولى منصب نائب وزير الخارجية المكلف بالشؤون العربية والأفريقية عام 2011، قبل أن يعين على رأس وزارة الخارجية عام 2021 في عهد الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي.

وبرز عبد اللهيان في الفترة الأخيرة بشكل لافت خلال التصعيد بين بلاده وإسرائيل ومع تكثيف الحراك الدبلوماسي بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وطور الوزير الراحل علاقات وثيقة مع الحرس الثوري الإيراني، بما في ذلك قائده السابق قاسم سليماني، خلال العقود التي قضاها في المناصب العليا في وزارة الخارجية، ووصفه البعض بأنه "قاسم سليماني آخر في مجال الدبلوماسية" عند وصوله إلى منصب وزير الخارجية بعد سنة من اغتيال سليماني.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com