محسن هاشمي رفسنجاني
محسن هاشمي رفسنجانيوسائل إعلام محلية

إيران.. نجل رفسنجاني يترشح للانتخابات الرئاسية

كشف حزب "كوادر البناء" الإيراني، اليوم الثلاثاء، عن ترشيح محسن هاشمي رفسنجاني، النجل الأكبر للرئيس الأسبق الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، للانتخابات الرئاسية المقررة أواخر الشهر المقبل.

وقال الحزب المعتدل والمعروف بتوجهاته الإصلاحية في بيان: "إن اللجنة المركزية لحزب 'كوادر البناء' اتخذت قرارها الأولي بدعم ترشح محسن هاشمي رفسنجاني في الانتخابات الرئاسية المبكرة".

أخبار ذات صلة
إيران.. نفي نية محسن رضائي الترشح لانتخابات الرئاسة

بدوره، نقل موقع "أخبار أون لاين" المقرب من حزب كوادر البناء عن محسن هاشمي قوله: "في الأخبار التي شاهدتها على الإنترنت اليوم، ورد أن المجلس المركزي للحزب يؤيد ترشيحي، وليس ترشيحي".

محسن هاشمي، البالغ من العمر 62 عاما، هو النجل الأكبر للرئيس الأسبق المعتدل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي توفي عام 2017 بطريقة غامضة في منزله بطهران.

وفي سن مبكرة، بدأ محسن هاشمي مشواره في المناصب الحكومية، ففي عامه الـ28، أصبح رئيس مكتب التفتيش الخاص بالرئيس الإيراني، إذ شغل هذا المنصب لمدة 8 سنوات.

وبعدها شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة مترو طهران لمدة 13 عاما. وخلال العامين اللذين شغل فيهما محمود أحمدي نجاد (الرئيس الإيراني الأسبق) منصب عمدة طهران، احتفظ محسن هاشمي بمنصبه رئيسًا تنفيذيًّا للمترو، إذ لم يقبل نجاد استقالته.

وفي 13 مارس/ آذار 2009، استقال من منصب رئيس مجلس الإدارة لشركة مترو طهران، ووافق عمدة طهران آنذاك، محمد باقر قاليباف، على استقالته وعينه مستشارًا له وعضو مجلس الإدارة.

وأثناء رئاسة محسن هاشمي للمترو، تم فصل هذه الشركة عن وزارة الداخلية وانضمت إلى بلدية طهران. وعمل مع ستة رؤساء بلديات مختلفين في طهران، وبقي في هذا المنصب لمدة 20 عاما، كما جرى تعيين محسن هاشمي نائبا لرئيس قسم الهندسة المدنية في جامعة آزاد الإسلامية بأمر من حامد مير زاده، رئيس الجامعة، والتي تقع في طهران وتعد سادس أكبر جامعة في العالم. أسسها وأنشأها والده علي أكبر هاشمي رفسنجاني عام 1982.

كما كان عضوا في مجلس إدارة مؤسسة رفاعة الثقافية منذ 2005، وكذلك عضو مجلس إدارة في تطوير مجمعات محطات مترو طهران. كما أنه رئيس مجلس الإدارة في "جمعية هندسة النقل بالسكك الحديدية الإيرانية"، وأيضا عضو في شركة "بارس آزاد للحضارة"، التي تعمل في مجال الاستثمار في السياحة وهي فرع من جامعة آزاد الإسلامية، إذ كان محسن أحد مؤسسي هذه الشركة.

ومن أبرز المناصب التي تولاها السياسي الإصلاحي محسن هاشمي، وأكثرها أهمية، هو منصب عمدة العاصمة طهران في أغسطس/ آب 2017 ولمدة أربع سنوات، بعدما سيطر الإصلاحيون على غالبية مقاعد بلدية طهران.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com