الفنان الكوميدي الفرنسي غييوم موريس
الفنان الكوميدي الفرنسي غييوم موريسأ ف ب

كوميدي فرنسي يواجه خطر الإقالة بعد وصفه نتنياهو بـ"النازي"

وُجهت للفنان الكوميدي الفرنسي غييوم موريس، اتهامات بمعاداة السامية، بعد وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأنه "نازي"، قد يواجه على إثرها خطر الفصل من إذاعة فرنسا التي يعمل بها منذ 12 عامًا.

ووفق ما أوردت صحيفة "ليبراسيون"، الفرنسية، سيمثل موريس، اليوم الخميس، أمام لجنة تأديبية في الإذاعة؛ بسبب تكرار هذا التعليق، بالرغم من تحذير هيئة تنظيم الإعلام السمعي البصري له، ويواجه عقوبة قد تصل إلى إنهاء عقده لارتكابه "خطأ جسيما".

وتعود تفاصيل القضية إلى "سكيتش" بُث في 29 أكتوبر في برنامج "Le Grand Dimanche Soir" الذي يقدمه، شارلين فانهونكر. 

وفي هذا "السكيتش"، صور موريس "نتنياهو" على أنه "نازي" ورغم أنه اعتبر نكتة أضحكت الجمهور في الاستوديو، إلا أنها أصابت الكثير من المستمعين بالصدمة، معتبرين أنها معادية للسامية.

أخبار ذات صلة
بعد اتهامه بمعاداة السامية.. إيلون ماسك يزور إسرائيل للقاء نتنياهو

وطالبت إدارة إذاعة فرنسا من غييوم موريس بالاعتذار، لكنه رفض ذلك. وأصدرت سبيل فيل، رئيسة المؤسسة الصحفية تحذيرًا له. لكن موريس عاد مرة أخرى إلى البث.

وعلى الرغم من دفاع النقابات عنه، تلقى المعلق تهديدات وإساءات كثيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى درجة أن برنامجه، عرض في 12 نوفمبر/تشرين الثاني، دون جمهور. 

ومع ذلك، تلقى أيضًا رسائل دعم من مستمعين، يبلغ عددهم مليون مستمع على الرغم من المضايقات والتهديدات التي تلقاها موريس على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم استدعاء موريس للاستماع من قبل وحدة مكافحة الإجرام ضد الأشخاص، على خلفية شكوى قدمتها المنظمة اليهودية الأوروبية ومحامون بلا حدود. 

وهدأت القصة حتى 18 أبريل/ نيسان، عندما أغلق مكتب المدعي العام في نانتير الشكوى المقدمة ضده بتهمة "التحريض على العنف والكراهية المعادية للسامية" و"إهانة عامة ذات طابع معاد للسامية". 

وبعد أيام قليلة من قرار المحكمة بإغلاق الشكوى ضده، ظهر غييوم موريس على الهواء. وأشاد بهذا القرار. ثم كرر نكتته مرة أخرى.

وهذه المرة، علقت إذاعة فرنسا بث موريس في 2 مايو/أيار، واستدعته لمقابلة أولية بشأن عقوبة محتملة.

وبالنسبة لـ Radio France، فإن تكرار هذه التعليقات يشكل خطرًا على الشركة، خاصة وأنها سبق وتلقت تحذيرًا من هيئة تنظيم الإعلام السمعي البصري.

واتهمت الإدارة موريس بتكرار النكتة "لخدمة مصالحه الشخصية". ووصفت ذلك بـ"نقص الولاء تجاه صاحب العمل".

أخبار ذات صلة
الغارديان: متنفذون أمريكيون يتذرعون بـ"معاداة السامية" لقمع الاحتجاجات الجامعية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com