الرئيس الأمريكي جو بايدن رفقة نجله هانتر
الرئيس الأمريكي جو بايدن رفقة نجله هانترأسوشيتد برس

نيويورك بوست: رشوة بـ 10 ملايين دولار تطارد بايدن ونجله

أفادت صحيفة "نيويورك بوست"، بأن عضو مجلس الشيوخ، تشاك غراسلي، فتح الخميس، ملفا ضد الرئيس الأمريكي، ونجله هانتر، بتهمة تلقي رشوة بقيمة 10 ملايين دولار، قبل أن يتولى جو بايدن الرئاسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الملف "يستند إلى حديث مخبر في مكتب التحقيقات الفدرالية التقى مالك شركة الغاز الطبيعي (بوريزما) الأوكراني مايكولا زلوتشيفسكي، وأخبره بأنه دفع 5 ملايين دولار لبايدن واحد، و 5 ملايين دولار لبايدن آخر"، في إشارة إلى الرئيس ونجله.

وبحسب الصحيفة، جاء في وثيقة أن زلوتشيفسكي قال للمخبر: "بالرغم من أن هانتر كان غبياً، إلا أن وجوده ضمن بوريزما كان ضروريا لتسير الأمور على ما يرام. ولدى سؤاله حول ما إذا كان بايدن أو ابنه قد طلبا بقاءه في الشركة، أجاب أنهما قاما بذلك فعلا".

وقالت الصحيفة إن المخبر الفيدرالي، وهو أمريكي أوكراني، "وصف أربع محادثات مع زلوتشيفسكي بين عامي 2015 و 2019، وذكر أنها تمت بحضور رجل يُدعى الكسندر اوستابنكو، مما أعطى مكتب التحقيقات الفيدرالي شاهدًا داعمًا محتملاً".

وزعم زلوتشيفسكي أن لديه 17 تسجيلًا لمحادثات مع هانتر، اثنان منها يتعلقان بوالده، بالإضافة إلى العديد من الرسائل النصية ووثيقتين من السجلات المالية (المدفوعات)، غير أنه لم يرسل نقودا بشكل مباشر إلى الرجل الكبير (جو بايدن)".

وأضاف المخبر أن الأدلة أظهرت أن زلوتشيفسكي أُجبر بطريقة على دفع أموال لبايدن حين كان نائبا للرئيس، إبان حكم أوباما؛ لضمان طرد المدعي العام الأوكراني فيكتور شوكين.

واعتبرت الصحيفة أن جو بايدن اعترف لاحقا بالتهمة الأخيرة حين قال إنه "استخدم مليار دولار من ضمانات القروض الأمريكية لإجبار شوكين على ترك منصبه".

وأضافت الصحيفة أن استخدام عبارة "الرجل الكبير" تُعد مهمة؛ لأنه تم استخدام نفس الاسم المستعار لوصف تخفيض مبدئي بنسبة 10% لجو بايدن عام 2017، كجزء من شراكة مع شركة للطاقة تدعى "CEFC" مرتبطة بالحكومة الصينية.

وبالإضافة إلى عزل المدعي العام، قال كاتب سابق في البيت الأبيض، يدعى مايك ماكورميك، إن جو بايدن دعا إلى دعم الولايات المتحدة لصناعة الغاز الطبيعي خلال رحلة إلى كييف، بعد أيام قليلة من انضمام هانتر إلى شركة "بوريزما"، فيما وصفه بأنه تضارب واضح في المصالح.

ورد الرئيس جو بايدن بسخرية من تهمة الرشوة، الشهر الماضي، قائلا: "أين المال؟"، أما الفريق القانوني لنجله هانتر فلم يصدر عنه تعليق حتى الآن على القضية.

المصدر: نيويورك بوست

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com