رئيس النيجر المخلوع محمد بازوم
رئيس النيجر المخلوع محمد بازومأ ف ب

تقرير: واشنطن لعبت دورًا في محاولة تهريب بازوم إلى نيجيريا

كشف تقرير نشرته صحيفة "موند أفريك" الفرنسية، اليوم الجمعة، أن فرنسا ونيجيريا لم تكونا الوحيدتين المتورطتين في عملية تسهيل محاولة الهروب الفاشلة التي قام بها رئيس النيجر المخلوع محمد بازوم، ليلة 18 إلى 19 أكتوبر، بل إن هذه المحاولة تم دعمها من قبل الولايات المتحدة. 

وأظهر التقرير، أن مروحيتين أمريكيتين متمركزتين في نيامي كانتا تستعدان لنقل الرئيس السابق بازوم إلى نيجيريا خلال ساعات الليل، لكن تفطن المجلس العسكري الحاكم للخطة حال دون ذلك. 

أخبار ذات صلة
النيجر.. محامو "بازوم" يعلنون "انقطاع الاتصال" به ويرفعون دعوى قضائية للإفراج عنه "فورا" 

ولم يذكر المجلس العسكري الحاكم واشنطن بالاسم بل تحدث عن "قوة أجنبية"، حيث كانت السلطات الأمريكية متفاهمة إلى حد ما مع مرتكبي انقلاب النيجر، على الرغم من الإدانة الدبلوماسية الرسمية، من خلال الحفاظ على قواتها وقاعدة طائرات بدون طيار في أغاديز.

واعتبر التقرير الفرنسي، هذا التساهل، على النقيض من موقف نيامي ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، هو ما سمح للجنود والطائرات الأمريكية بالتمتع بحرية كبيرة في تحركاتهم.  

وقبل أسبوع، كشف المدعي العام في نيامي، ساليسو شايبو، عن تفاصيل العملية في مؤتمر صحفي كما أنه لم يذكر الولايات المتحدة.

العقل المدبر لعملية التهريب

وتم تحديد بن حمي، العقل المدبر المزعوم لتهريب بازوم وهو عضو سابق في الحراسة الرئاسية، كما أبدى مقاومة شديدة خلال اعتقاله بإطلاقه للنار.

وحسب صحيفة "موند أفريك" فإن "الهروب الفاشل" للرئيس السابق كان موضوع خطة شاركت فيها فرنسا والولايات المتحدة ونيجيريا. 

وكان رئيس نيجيريا بولا تينوبو، الذي يرأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، قد أعطى موافقته على هذا السيناريو.

وبالمثل، إذا قبِل الرئيس الفرنسي عودة سفيره وجنوده بعد أسابيع من المواجهة، فيمكن أن "نرى بوضوح أنه لم يتخلى عن التدخل السري" على حد تعبير التقرير.

المصدر: صحيفة "موند أفريك" الفرنسية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com