فولوديمير زيلينسكي
فولوديمير زيلينسكي(رويترز)

وسط توقع روسي بفشلها.. زيلينسكي يدعو بايدن وشي لحضور "قمة السلام"

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، نظيريه الأمريكي جو بايدن، والصيني شي جينبينغ، إلى حضور قمة من أجل السلام في أوكرانيا تستضيفها سويسرا، في يونيو/حزيران، وتتوقع روسيا غير المدعوة إليها، فشلها.

وناشد زيلينسكي في مقطع مصوّر بايدن وشي "دعم قمة السلام بقيادتكما ومشاركتكما".

وتحدث زيلينسكي باللغة الإنجليزية في مقطع الفيديو، حيث بدا أمام أنقاض في خاركيف، ثاني كبرى المدن الأوكرانية والتي استهدفتها، السبت، ضربة روسية.

وأعلنت نحو 70 دولة حتى الآن مشاركتها في القمة "معظمها على مستوى رؤساء الجمهورية أو الحكومة"، بحسب وزارة الخارجية السويسرية.

وستُعقد القمة في مجمع بورغنستوك الفندقي الفاخر، وسط سويسرا، يومي 15 و16 حزيران/يونيو.

ومن بين المشاركين: المستشار الألماني أولاف شولتس، ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، ونظيراها الإسباني بيدرو سانشيز، والكندي جاستن ترودو، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، وحلفاء آخرون لكييف.

وأعلنت وزارة الخارجية السويسرية أن نصف الدول التي أكدت مشاركتها في القمة حتى الآن هي دول أوروبية.

كذلك وعدت الهند بالمشاركة.

وكرَّرت السلطات السويسرية، من جديد، تأكيدها أهمية مشاركة دول الجنوب.

أخبار ذات صلة
زيلنسكي يستنجد بالغرب بعد هجوم روسي جديد

بايدن وشي

لكن مشاركة جو بايدن، وشي جينبينغ، ستمنح القمة بعدًا مختلفًا.

والولايات المتحدة هي أبرز الداعمين الغربيين لأوكرانيا في حربها مع روسيا، وأبرز مزوّديها بالأسلحة، في حين تعززت الشراكة الإستراتيجية بين الصين وروسيا منذ بدء الحرب في فبراير/شباط 2022.

وإلى الآن لم تؤكد واشنطن مشاركتها، على الرغم من أن الرئيس بايدن سيحضر، في اليومين السابقين لهذه القمة، اجتماع مجموعة السبع في إيطاليا المجاورة لسويسرا.

من جهتها، كرَّرت الصين، هذا الأسبوع، موقفها من المؤتمر بعيد ثاني زيارة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال 6 أشهر إلى البلاد.

وأكدت الصين، في بيان مشترك مع البرازيل، دعم "مؤتمر دولي للسلام يقام في توقيت ملائم، ويحظى باعتراف من قبل روسيا وأوكرانيا، مع مشاركة متساوية من كل الأطراف، إضافة الى نقاش منصف لكل خطط السلام".

ووفقًا لواشنطن، تساعد الصين روسيا على زيادة إنتاجها من الصواريخ، والمسيّرات، والدبابات، لكنها لا تصدّر الأسلحة بشكل مباشر إليها.

أخبار ذات صلة
الخامسة خلال أسبوع.. روسيا تسيطر على منطقة جديدة في خاركيف

فشل

وأشارت روسيا، مرارًا، إلى أن تنظيم قمة دون مشاركتها "لا معنى له"، وانتقدت "صيغة السلام" التي طرحها فولوديمير زيلينسكي، وتنص بشكل أساس على انسحاب القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية، ودفع موسكو تعويضات مالية، وإنشاء محكمة خاصة لمحاكمة المسؤولين الروس.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، أنه لا جديد في جدول أعمال "القمة"، معتبرة أنها "محكومة بالفشل".

وردًا على سؤال لوكالة "فرانس برس"، رفضت وزارة الخارجية السويسرية التعليق، واعتبرت أن على المؤتمر توفير منصة لعرض خطط مختلفة للسلام.

وأكدت الوزارة، أن "إمكانية الاتفاق على إعلان نهائي في نهاية المؤتمر تبقى مفتوحة على احتمالات عدة".

وذكر زيلينسكي في مقابلة أجرتها معه وكالة "فرانس برس" أخيرًا، 3 قضايا سيتم التفاوض بشأنها في سويسرا، ويمكن للدول الحاضرة أن تدعمها.

وتتعلق القضية الأولى بحرية الملاحة في البحر الأسود، لحماية الأمن الغذائي العالمي من خلال السماح بتصدير الحبوب الأوكرانية.

وتهدف النقطة الثانية للتوصل إلى اتفاق على دعوة لوقف الضربات على البنى التحتية للطاقة.

أما الملف الثالث فيتعلق بإعادة آلاف الأطفال إلى أوكرانيا بعدما تم ترحيلهم إلى روسيا، ما يشكل جريمة بحسب المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأكدت الخارجية السويسرية، الأحد، أن القمة ستطرح هذه الموضوعات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com