فولوديمير زيلينسكي
فولوديمير زيلينسكيرويترز

كاتب سيرة زيلينسكي يكشف عن ضغوط غربية لإنهاء حرب أوكرانيا

قال كاتب سيرة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الأخير تلقى طلبا من الغرب بالتفاوض مع موسكو، وتقديم بعض التنازلات لها لإنهاء الحرب.

وأوضح الصحفي في مجلة "تايم" سايمون شوستر، الذي كتب سيرة زيلينسكي تحت عنوان "رجل الاستعراض"، إن "الغرب مارس ضغوطًا على أوكرانيا لقبول شروط روسيا في محادثات السلام وتقديم تنازلات لها"، حسبما أوردت قناة "أر بي كا" التلفزيونية الروسية، الجمعة، استنادا إلى مقتطفات من كتاب سيرة زيلينسكي.

وتقول القناة، نقلا عن الكتاب، إن "زيلينسكي واجه ضغوطًا من شركائه الغربيين. لقد طالبوا كييف بتقديم تنازلات إضافية".

وأكد شوستر أنه "من المفترض أن الغرب يتفهم الحاجة إلى مواصلة محادثات السلام وإبقاء زيلينسكي في مزاج تفاوضي".

وعلى العكس من ذلك، تتهم روسيا الغرب بالوقوف حجر عثرة أمام المفاوضات بينها وبين جارتها أوكرانيا من أجل التوصل إلى حل وسط ينهي الحرب الدائرة بينهما منذ نحو سنتين.

أخبار ذات صلة
مسؤول روسي: واشنطن هددت بكشف "فساد قاتل" لأعوان زيلينسكي

كما أنه وخلافا لهذه المعلومات، قال المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر إن الولايات المتحدة هي التي لم تسمح لكييف بمواصلة مفاوضات السلام مع موسكو.

وأشار شرودر، في مقابلة مع صحيفة "برلينر تسايتونغ"، في نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى أنه في ذلك الوقت كانت أوكرانيا مستعدة للتخلي عن عضوية الناتو وتناسي الحديث عن شبه جزيرة القرم، لكن نظام كييف اضطر إلى مناقشة كل هذه القضايا مع واشنطن.

وقال ديفيد أراخاميا، رئيس كتلة حزب "خادم الشعب" في البرلمان الأوكراني، الذي يتزعمه زيلينسكي، إن العمليات العسكرية في أوكرانيا كان من الممكن أن تنتهي في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

وبعد مفاوضات مع الجانب الروسي في إسطنبول، دعا رئيس الوزراء البريطاني آنذاك بوريس جونسون كييف إلى عدم التوقيع على أي شيء مع روسيا ومواصلة "القتال فقط".

ونفى رئيس الحكومة البريطانية السابق بنفسه هذا الاتهام.

بدورها، ذكرت السفارة الروسية في لندن أن الصراع الأوكراني كان فرصة واعدة لجونسون لإحياء حياته المهنية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com