من الاحتجاجات الإيرانية عام 2022
من الاحتجاجات الإيرانية عام 2022رويترز

أدان قمع المتظاهرين.. محكمة إيرانية تؤيد إعدام رجل دين سني

أيدت المحكمة العليا في إيران، اليوم الخميس، حكم الإعدام الصادر بحق رجل الدين الكردي السني محمد خضر نجاد، إثر إدانته قمع المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي عمت البلاد عام 2022، وفق ما ذكرته منظمة "هنغاو" الحقوقية الكردية.

وقالت المنظمة على موقعها الرسمي، إن "المحكمة العليا أكدت حكم الإعدام الصادر بحق محمد خضر نجاد بتهمة الإفساد في الأرض".

وكان نجاد قد أدان قمع إيران للمتظاهرين خلال الاحتجاجات التي عمت البلاد عام 2022 في مدينة بوكان ذات الغالبية الكردية، الواقعة شمال غربي البلاد.

وبحسب التقارير، فإن الفرع الحادي والأربعين للمحكمة العليا برئاسة علي رزيني أيد في أبريل/نيسان الماضي، حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة أورمية الثورية ضد رجل الدين المحتج.

رجل الدين محمد خضر نجاد
رجل الدين محمد خضر نجادالإعلام الإيراني

كما حُكم على رجل الدين البالغ من العمر 45 عامًا، بالسجن لمدة 15 عامًا بتهمة "الإضرار بسلامة البلاد أو استقلالها" وبتهمة "الدعاية ضد النظام" بالسجن لمدة عام واحد.

واعتقل نجاد في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2022 بعد أن ألقى كلمة في حفل تأبين أسد رحيمي، أحد ضحايا الاحتجاجات في مدينة بوكان.

وطالبت مجموعة من رجال الدين وأئمة الجمعة في سنندج ودغولان، في إقليم كردستان، بالإفراج غير المشروط عن جميع سجناء الاحتجاج، بمن فيهم رجل الدين محمد خضر نجاد، وحذروا الحكومة من إعدام المتظاهرين.

ومع انطلاق احتجاجات "المرأة، الحياة، الحرية"، ازدادت الضغوط على رجال الدين السنة، وواجهوا التهديدات والاعتقالات، وإصدار الأوامر الأمنية وتنفيذها.

أخبار ذات صلة
منظمة حقوقية: إيران نفَّذت حكم الإعدام بحق 10 أشخاص

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com