جولة جديدة من التوتر في ناغورني قره باغ
جولة جديدة من التوتر في ناغورني قره باغرويترز

ارتفاع عدد قتلى العملية العسكرية في ناغورني قره باغ

أعلن الانفصاليون في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه مع أرمينيا ومصادر أخرى متطابقة، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد قتلى العملية العسكرية الأذرية إلى أكثر من 25 شخصا إضافة إلى إصابة أكثر من 80، مؤكدين أن "أذربيجان تستخدم الطيران والمدفعية والمسيّرات في هجومها".

ودعت أذربيجان، بعد ساعات من بدئها العملية العسكرية، الانفصاليين الأرمن، إلى إلقاء السلاح، مبدية استعدادها لإجراء مباحثات مع ممثلين عنهم في بلدة يفلاخ.

وقالت الرئاسة الأذربيجانية في بيان صدر عنها: "بهدف وقف إجراءات مكافحة الإرهاب، على القوات الأرمينية المسلحة غير الشرعية أن ترفع الراية البيضاء، وتسلّم كامل أسلحتها، وعلى النظام غير الشرعي أن يحلّ نفسه. ما لم يحصل ذلك، فإن إجراءات مكافحة الإرهاب ستستمر حتى النهاية".

أخبار ذات صلة
الكرملين يدعو أذربيجان لضمان سلامة المدنيين في "قره باغ"

إلى ذلك، أعلنت أذربيجان عن سقوط أول مدني في معارك إقليم ناغورني قره باغ، بعد ساعات من إعلانها بدء عملية عسكرية "لمكافحة الإرهاب".

وأفادت النيابة العامة الأذربيجانية بأن "مهندسًا يعمل في مجال البناء قُتل جراء إصابته بشظايا قذيفة في أعقاب هجوم شنته القوات المسلحة الأرمينية التي استخدمت قذائف من عيار ثقيل، بما فيها قذائف الهاون ضد شوشا"، وهي مدينة تحت سيطرة باكو.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com