مركبات زراعية في البرتغال
مركبات زراعية في البرتغالوكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"

"احتجاجات الجرارات" تصل البرتغال

يخطط مئات المزارعين في البرتغال لإغلاق عدة طرق بجوار الحدود مع إسبانيا، اليوم الخميس، بجرارات احتجاجًا على تخفيضات المساعدات من السياسة الزراعية المشتركة "CAP" للاتحاد الأوروبي وارتفاع تكاليف الإنتاج.

وكان مزارعون فرنسيون أغلقوا الطرق الرئيسية المؤدية إلى العاصمة باريس بجرارات تنديدا بانخفاض معاشاتهم التقاعدية وتضخّم المعايير بالإضافة إلى المنافسة الأجنبية التي يعتبرونها منافسة غير العادلة.

ووفقًا لوكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، أوضح العديد من المزارعين، الذين فضلوا عدم الكشف عن هوياتهم، أنه في الاحتجاجات "لن يكون هناك سياسيون، فقط المزارعون ومربو الماشية".

ونظم المزارعون أنفسهم من خلال مجموعة على "الواتساب" تضم بالفعل ما يقرب من ألف عضو، أطلقوا عليها اسم "المقاومة في الزراعة".

وسيغادرون بالجرارات والمركبات الزراعية من مناطق مختلفة للالتقاء فيما يسمى "ألتو دي ليوميل"، الواقع على بعد 10 كيلومترات من الحدود الإسبانية بين "فيلار فورموسو" و "فوينتيس دي أونيورو".

ولهذا السبب، من المتوقع أن يكون الطريق السريع "A-25" بالقرب من "ألتو دي ليوميل" مغلقًا لبعض الوقت في كلا الاتجاهين، ويقدر المنظمون تواجد ما لا يقل عن 350 جرارًا وعشرات الأنواع الأخرى من المركبات الزراعية.

وأشارت الوكالة إلى أن السياسة الزراعية المشتركة الجديدة المخطط لها لعام 2024 تعني، في المتوسط، تخفيضات في المساعدات لهم بنسبة 35%.

وفي الأيام الأخيرة، كانت هناك احتجاجات من قبل المزارعين من مختلف دول الاتحاد الأوروبي ضد السياسة الزراعية المشتركة الجديدة. ابتداءً من فرنسا إلى بلجيكا وإيطاليا وألمانيا وبولندا ورومانيا واليونان.

كما لفتت الوكالة إلى أنه في إسبانيا، أعلنت العديد من المنظمات الزراعية عن جدول للاحتجاجات في جميع أنحاء إسبانيا للمطالبة بتغييرات في سياسات الاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة
فرنسا.. مزارعون غاضبون يحاصرون باريس بالجرارات

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com