أوكرانيا تسعى لمواجهة النقص في صفوف جنودها
أوكرانيا تسعى لمواجهة النقص في صفوف جنودهارويترز

أوكرانيا تفرج عن سجناء مقابل التحاقهم بالجيش لقتال روسيا

بدأت أوكرانيا إطلاق سراح سجناء التحقوا بقواتها المسلحة، بموجب برنامج جديد يمنح إطلاق سراح مشروط للمدانين المستعدين للقتال في صفوف الجيش، وفق ما أفادت محكمة إقليمية، الأربعاء.

وقالت كييف إن أكثر من 3 آلاف سجين تقدموا بطلبات للانضمام إلى الجيش منذ إقرار قانون يسمح بتجنيدهم في وقت سابق هذا الشهر.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تجهد فيه كييف لتعزيز عديد قواتها عند الخطوط الأمامية متبعة برنامجاً مشابهاً لما يحصل في روسيا.

وتم إرسال عشرات الآلاف من نزلاء السجون الروسية إلى أوكرانيا مع وعد بالعفو منذ الحرب الروسية في فبراير/ شباط 2022.

وأعلنت محكمة في مدينة "خميلنيتسكي الغربية" أنها قضت، الثلاثاء، بإمكانية منح إطلاق سراح مشروط لرجلين أدينا بالسرقة من أجل الانضمام إلى الحرس الوطني في البلاد.

وقالت في بيان نشر، الأربعاء: "وافقت المحكمة على التماسيهما وأمرت مركز احتجاز خميلنيتسكي بإطلاق سراح الرجلين من الأحكام الصادرة بحقهما بشكل مشروط من أجل الالتحاق بالخدمة العسكرية المتعاقد عليها على الفور".

وأضافت المحكمة أن "الرجلين لائقان للخدمة العسكرية صحيا واجتازا مرحلة اختبار مهنية ونفسية ويتمتعان بمستوى كافٍ من اللياقة البدنية".

وأشارت إلى أنه سيتم وضعهما تحت المراقبة ومنعهما من الابتعاد عن وحداتهما العسكرية أو السفر لأغراض شخصية دون إذن قائدهما.

ويمكن فقط للسجناء الذين لم يتبق من عقوبتهم سوى 3 سنوات أن يتقدموا بطلب للانضمام لهذا البرنامج الهادف إلى زيادة عديد القوات المسلحة الأوكرانية.

ويُمنح السجناء المجندون في أوكرانيا إطلاق سراح مشروط بدلاً من العفو، كما هو الحال عليه في روسيا.

وكانت تقارير متعددة، قد راجت مؤخراً، عن استمرار السجناء المفرج عنهم في روسيا بارتكاب جرائم عنيفة، بما في ذلك القتل، بمجرد العفو عنهم بعد انتهاء خدمتهم العسكرية.

ومنعت أوكرانيا المدانين بجرائم العنف الجنسي أو قتل شخصين أو أكثر والمسؤولين السابقين المحكومين بقضايا فساد من الخدمة.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com