زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا
زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا رويترز

زعيمة المعارضة البيلاروسية ترجّح "غدر" لوكاشنكو برئيس فاغنر

رجّحت المعارِضة البيلاروسية المقيمة في المنفى سفيتلانا تيخانوفسكايا أن "يغدر" الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بقائد مجموعة المرتزقة الروسية "فاغنر" يفغيني بريغوجين رغم استقباله له بعد التمرّد الفاشل.

وقالت تيخانوفسكايا خلال مقابلة في بروكسل الأربعاء: "ليسا حليفَين. لا يمكنهما الوثوق ببعضهما البعض، يمكن في أي لحظة أن يغدر لوكاشنكو ببريغوجين ويمكن لبريغوجين أن يخون لوكاشنكو".

وذكر لوكاشنكو الثلاثاء أن بريغوجين وصل إلى بيلاروس بموجب اتفاق لعب دور الوسيط فيه لإنهاء تمرّد مسلّح قامت به مجموعة فاغنر وشكّل أكبر تحد حتى الآن لحكم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

أخبار ذات صلة
هل دعم "الجنرال هرمجدون" سيرغي سوروفيكين تمرد "فاغنر"؟

وذكرت تيخانوفسكايا التي أعلنت فوزها على لوكاشنكو في انتخابات 2020 الرئاسية أن "الاتفاق ما زال غامضا من جوانب كثيرة"، لكنها شبّهت الخطوة التي قام بها لوكاشنكو لمساعدة داعمه الأبرز بوتين "بزواج مصلحة يهدف لإنقاذ نظامه في بيلاروس".

وأوضحت أن "لوكاشنكو لم يتحرّك من أجل حفظ ماء وجه بوتين أو إنقاذ بريغوجين أو منع اندلاع حرب أهلية في روسيا، وتمثّل همّه بإنقاذ نفسه لأن لوكاشنكو يدرك أن السلطات في روسيا تواجه صعوبات، وسيكون لوكاشنكو هو التالي".

ولفتت زعيمة المعارضة التي يقبع زوجها في السجن في بيلاروس إلى أن "انتقال بريغوجين مع مقاتليه في فاغنر إلى بيلاروس سيشكّل تهديدا لأوروبا، ووجود بريغوجين نفسه أو مجموعات فاغنر على أراضينا يشكّل تهديدا لشعب بيلاروس في المقام الأول، ولاستقلالنا، وقد يمثّل تواجدها تهديدا لأوكرانيا ولجيراننا الغربيين".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com