مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ
مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغرويترز

بين ستراسبورغ وبروكسل.. تقاسم "رمزي" لعمل هياكل البرلمان الأوروبي

يمارس البرلمان الأوروبي، الذي تنتهي عملية انتخاب أعضائه الأحد، صلاحياته بين ستراسبورغ وبروكسل، في تقاسم "رمزي" للمهام والأمكنة.

ويقع مقر البرلمان الأوروبي بمقاعده الـ 720 في ستراسبورغ حيث تنعقد الجلسات العامة، وكذلك جلسات المفوضية الأوروبية، بينما تتمركز لجان البرلمان والجلسات العامة الاستثنائية في بروكسل، والهدف "ضمان ارتباط البرلمان الأوروبي بشكل أوثق بعمل السلطة التنفيذية".

بين مدينتين

ويتكون الاتحاد الأوروبي من عدة مؤسسات، جميعها مدرجة في المادة 13 من معاهدة الاتحاد الأوروبي، وتشمل البرلمان الأوروبي المنعقد في ستراسبورغ، وكذلك المفوضية الأوروبية، ومجلس الاتحاد الأوروبي، ولجان البرلمان الأوروبي المتمركزة في بروكسل، ويمارس البرلمان الأوروبي مهامه في المدينتين في نفس الوقت.

وفي هذه المؤسسة الأوروبية الفريدة المنتخبة مباشرة، يمثل 720 نائبا المواطنين الأوروبيين، ويقسم هؤلاء النواب وقتهم بين بروكسل وستراسبورغ.

وأنشأ البروتوكول رقم 6 مبدأ تقاسم عمل النواب الأوروبيين بين المدينتين. وتنص المادة الوحيدة منه على ما يلي: "يقع مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، حيث تُعقد الجلسات العامة الشهرية الاثني عشرة، بما في ذلك جلسة الموازنة، وتعقد جلسات عامة إضافية في بروكسل كما تعقد لجان البرلمان الأوروبي جلساتها في بروكسل.

أخبار ذات صلة
ما تأثير البرلمان الأوروبي على السياسة الخارجية لدول "القارة العجوز"؟

ومنذ عام 1951 أصبح مقر مجلس أوروبا في ستراسبورغ متاحا للجمعية المشتركة السابقة لمجموعة الفحم والصلب الأوروبية (التي تمثل نواة الاتحاد الأوروبي)، وأصبح لاحقًا مقرًّا للبرلمان الأوروبي.

وتُعقد الجلسات العامة في ستراسبورغ، وهي ذات أهمية خاصة؛ لأن أعضاء البرلمان الأوروبي يناقشون ويصوتون على القوانين والسياسات الأوروبية المطبقة على المواطنين الأوروبيين، في مواضيع مختلفة مثل الإدارة الاقتصادية والمساعدات العسكرية من الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا، وحماية النظم البيئية البحرية، وحقوق الإنسان.. وينص جدول هذه الدورات لعام 2024 على إحدى عشرة جلسة مخطط لها في ستراسبورغ وثلاث في بروكسل.

مؤتمرات الرؤساء

وفي ستراسبورغ، تُعقد أيضًا مؤتمرات رؤساء مؤتمر البرلمان الأوروبي بالإضافة إلى رؤساء الكتل السياسية. وتقوم هذه المؤتمرات بإعداد العمل المستقبلي للبرلمان، ووضع الجدول التشريعي، ومناقشة القضايا الإدارية والمالية والتنظيمية. وفي ستراسبورغ أيضًا، يتم انتخاب رئيس البرلمان الأوروبي.

وأخيرًا، في ستراسبورغ يتم إلقاء الخطاب التقليدي عن حالة الاتحاد من قبل رئيسة المفوضية الأوروبية كل عام منذ سنة 2010.

وفي بروكسل، يتم تنفيذ أعمال ذات أهمية سياسية، مثل اجتماعات اللجان البرلمانية والكتل السياسية، إضافة إلى الجلسات العامة الثلاث التي ستُعقد في بروكسل في عام 2024.

وتنعقد في بروكسل عادة الجلسات العامة "الاستثنائية"، مثل الجلسة التي انعقدت في 26 مارس 2020، والتي صوت خلالها أعضاء البرلمان الأوروبي على إجراءات الطوارئ للتعامل مع أزمة "كوفيد 19".

ولا تزال تُعقد في بروكسل مؤتمرات صحفية حول مواضيع مثل انتهاكات حقوق الإنسان، والديمقراطية، وسيادة القانون. ففي 31 مايو 2023 مثلا عُقد مؤتمر قبيل التصويت في البرلمان على هجوم الحكومة المجرية على "قيم الاتحاد".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com