أعلام دول "بريكس"
أعلام دول "بريكس"رويترز

جنوب أفريقيا تؤكد عقد قمة بريكس "حضورياً".. مع بوتين أم من دونه؟

قالت جنوب أفريقيا، إنها ستستضيف قمة دول "بريكس" في 22 آب /أغسطس المقبل "حضورياً"، وسط تكهنات كانت تشير لاحتمالية انتقال القمة إلى الصين، كي يتمكن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من الحضور في دولة غير ملزمة بالقبض عليه، بناء على مذكرة الاعتقال الدولية.

وبوصفها عضواً في المحكمة الجنائية الدولية، من واجب جنوب أفريقيا نظرياً توقيف الرئيس الروسي في حال دخوله أراضيها. ويشكل هذا الأمر معضلة دبلوماسية جدية لبريتوريا التي رفضت إدانة موسكو منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

لكن رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، أكد الأحد، أن القمة المقبلة لمجموعة "بريكس" المقرر أن تستضيفها بلاده الشهر المقبل والتي دعي إليها فلاديمير بوتين، ستنظّم "حضورياً"، وذلك رغم مذكرة توقيف صادرة بحق الرئيس الروسي.

وقال رامافوزا في تصريح للصحافيين على هامش مؤتمر لحزبه الحاكم إن التحضيرات لقمة مجموعة بريكس، التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، جارية و"نجري مناقشات نهائية حول الشكل"، مضيفاً أن الاجتماع سيكون "حضورياً".

ولم يشر إلى حضور بوتين أو عدم حضوره، علماً بأن الأخير مستهدف منذ آذار/مارس بمذكرة توقيف أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جريمة حرب عبر "ترحيل" أطفال أوكرانيين منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، الأمر الذي تنفيه موسكو.

وأضاف رامافوزا رداً على سؤال على هامش مؤتمر لحزبه الحاكم: "سننظم قمة بريكس حضورياً. التزمنا جميعاً بهذا الأمر. لم نعقد قمة حضورية منذ نحو ثلاثة أعوام. لن تكون افتراضية".

وتابع مدافعاً عن موقف جنوب أفريقيا المحايد حيال النزاع في أوكرانيا، أن بريتوريا لن توقف حملتها للضغط من أجل التفاوض حيث تنشأ النزاعات.

وأوضح قائلاً: "إنه دور مهم يمكننا تأديته. نظراً إلى الوضع الجيوسياسي المتقلب الآن، نعتقد أنه من المهم أن تكون دولة مثل جنوب أفريقيا قادرة على تأدية دورها المعلن منذ فترة طويلة".

وأضاف رامافوزا: "تعلمنا هذا من نيلسون مانديلا العظيم، لأن هذا كان أيضاً نهجه في العلاقات الدولية، وكان قادراً على التحدث إلى جميع الأطراف سواء كانوا في صراع أو لم يكونوا".

والشهر الماضي قاد رامافوزا وساطة أفريقية مع رؤساء جمهورية مصر والكونغو والسنغال وأوغندا في محاولة للتوصل إلى سلام بين كييف وموسكو. وأسمعت بعثة القادة الأفارقة المعنيين صوت القارة التي تعاني بشدة من جراء تداعيات النزاع في أوكرانيا، خصوصاً ارتفاع أسعار الحبوب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com