لي أندرسون
لي أندرسونمتداولة

اليمين المتطرف بدول الشمال‎ يتراجع في الانتخابات الأوروبية

حققت أحزاب اليسار والخضر مكاسب في دول الشمال في الانتخابات الأوروبية، الأحد، في حين تراجعت الأحزاب اليمينية المتطرفة، وفق ما أظهرت النتائج الرسمية واستطلاعات الرأي.

وفي فنلندا، حقق حزب "تحالف اليسار" تقدما بحصده 17,3% من الأصوات، أي بزيادة 4 نقاط مقارنة بعام 2019، وفق النتائج المعلنة بعد فرز 99% من بطاقات الاقتراع.

وقالت زعيمة "تحالف اليسار" لي أندرسون: "لم أكن أحلم قط في حياتي بمثل هذه الأرقام".

بالتالي، سيحصل الحزب على 3 مقاعد من أصل 15 مخصصة لفنلندا في البرلمان الأوروبي، مقارنة بمقعد واحد فقط خلال الانتخابات السابقة.

وعزّز الائتلاف الوطني (يمين الوسط) بزعامة رئيس الوزراء بيتري أوربو مكاسبه بحصده نحو 25% من الأصوات، بزيادة 4 نقاط تقريباً.

وتراجعت شعبية "حزب الفنلنديين" اليميني المتطرف المشارك في الائتلاف الحكومي، بحصوله على 7,6% من الأصوات، أي بانخفاض قدره 6,2%، ولن يحصل إلا على مقعد واحد.

وقال سيباستيان تينكينن الذي فاز بمقعد الحزب الوحيد لإذاعة "واي إل إي" العامة "هذه دعوة لحزبنا للاستيقاظ".

وفي السويد، حقق حزب الخضر تقدماً بحصوله على 15,7% من الأصوات، بزيادة قدرها 4,2 نقطة، وفق استطلاع لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أجرته قناة "إس في تي" التلفزيونية.

وتقدم "حزب اليسار" أيضاً (+4 نقاط إلى 10,7%)، بينما سجل اليمين المتطرف الذي يمثله "حزب ديمقراطيي السويد" تراجعاً بمقدار 1,4 نقطة إلى 13,9%.

وحافظ الاشتراكيون الديمقراطيون على موقعهم في المقدمة بنسبة 23,1%.

وفي الدنمارك، حيث المشهد السياسي مجزأ للغاية، احتل "الحزب الشعبي الاشتراكي" الصدارة وحقق تقدماً ملحوظاً بحصوله على 18,4% من الأصوات، بزيادة قدرها 5,2% مقارنة بعام 2019، وفق استطلاع لآراء الناخبين عند خروجهم من مراكز الاقتراع أجراه التلفزيون العام "دي آر".

وتراجع "الحزب الاشتراكي الديمقراطي" الذي يقود الائتلاف الحكومي إلى 15,4%.

ومن المتوقع أن يفوز كل من الحزبين بثلاثة مقاعد من أصل 15 مقعداً في الدنمارك.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com