بلينكن في زيارة سابقة لأنقرة
بلينكن في زيارة سابقة لأنقرةمتداولة

بلينكن في تركيا.. هل ينجح في تهدئة غضب أنقرة؟

يصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى تركيا الاثنين لمناقشة تطورات الحرب الإسرائيلية على غزة، فيما يتصاعد غضب تركيا ورئيسها رجب طيب إردوغان ضد إسرائيل والغرب.

وهذه أول زيارة يجريها بلينكن لتركيا منذ أن شنت إسرائيل حربا ضد حماس، ردا على هجوم نفذته حركة المقاومة الإسلامية في 7 تشرين الأول/أكتوبر.

واختار أردوغان من جهته زيارة منطقة نائية في شمال شرق البلاد الاثنين في قرار بدا أنه ازدراء لبلينكن. ومن المقرر أن يلتقي بلينكن نظيره التركي هاكان فيدان لمناقشة الحرب بين إسرائيل وحماس.

وتأتي زيارة بلينكن في أعقاب جولة سريعة له في الشرق الأوسط شملت الضفة الغربية المحتلة حيث أجرى الأحد محادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

أخبار ذات صلة
عباس يلتقي بلينكن والعاهل الأردني الجمعة

والأحد أشار أردوغان إلى أن بلاده "تعمل خلف الكواليس" مع حلفائها الإقليميين لمحاولة ضمان تدفق مستمر للمساعدات الإنسانية إلى غزة. لكنه قطع كل الاتصالات مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو واستدعى سفير أنقرة لدى إسرائيل احتجاجا على ما يحصل في غزة.

كما اتهم الرئيس التركي الغرب باتباع معايير مزدوجة في المنطقة وبفقدان سلطته الأخلاقية. وقال الشهر الماضي "من كانوا يذرفون دموع التماسيح على المدنيين الذين يقتلون في الحرب بين أوكرانيا وروسيا، يشهدون اليوم بصمت على مقتل آلاف الأطفال الأبرياء".

ويرى مراقبون أن الحرب الإسرائيلية على غزة سيكون لها تداعيات كبيرة على العلاقات بين واشنطن وتركيا، العضوين في حلف شمال الأطلسي والمنخرطتين في نزاعات الشرق الأوسط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com