الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامبمتداولة

متهمة ثانية مع ترامب بالتآمر لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية تقر بذنبها‎

أقرت متهمة ثانية بذنبها، الخميس، في قضية تزعم وجود مؤامرة إجرامية لقلب نتيجة خسارة الرئيس السابق دونالد ترامب في انتخابات العام 2020 الرئاسية في ولاية جورجيا.

وكان وجه الاتهام في القضية إلى سيدني باول، محامية حملة ترامب التي روجت لنظريات حول التلاعب بآلات التصويت في الولاية، في شهر أغسطس/آب الماضي إلى جانب ترامب و17 شخصًا آخرين.

واعترفت باول في اتفاق الإقرار بالذنب الذي توصلت إليه قبل أيام من بدء محاكمتها، بمسؤوليتها في 6 تهم تتعلق بالانتخابات.

وقضت المحكمة العليا في مقاطعة فولتون بوضعها تحت المراقبة لمدة 6 سنوات في التهم الست المتعلقة بالتآمر للتدخل بشكل متعمد في أداء الواجبات الانتخابية.

أخبار ذات صلة
ترامب يطعن بحُكم احتيال أصدره قاضٍ في نيويورك

وكجزء من اتفاق الإقرار بالذنب، وافقت باول التي اتُهمت في الأصل بالاحتيال وجنايات أخرى على الإدلاء بشهادتها في المحاكمات المقبلة للمتهمين الآخرين في هذه القضية.

وتولّت باول لفترة وجيزة بناء على ترشيح ترامب وظيفة محقق خاص في الانتخابات قبل أن تدان بتهمة سوء السلوك وتُرفع عليها سلسلة من دعاوى التشهير.

وباول هي ثاني متهمة في قضية الاحتيال الانتخابي المتعلقة بترامب التي تبرم اتفاق إقرار بالذنب.

وسبق أن أقرَّ سكوت هول بالذنب، الشهر الماضي، في 5 تهم أيضًا بالتآمر للتدخل في أداء الواجبات الانتخابية.

أخبار ذات صلة
ترامب: عودتي للرئاسة ستنهي هذه "المرحلة المظلمة" من تاريخنا

ودفع ترامب، المرشح الأوفر حظًا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة، العام 2024، ببراءته في تهم الضلوع في مؤامرة إجرامية لإلغاء نتائج انتخابات 2020 في جورجيا، حيث فاز بايدن عليه بفارق نحو 12 ألف صوت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com