الرئيس النيجيري بولا تينوبو
الرئيس النيجيري بولا تينوبورويترز

رئيس "إيكواس" يُطالب بإعادة العلاقات مع الأعضاء الخاضعين للحكم العسكري

قال الرئيس النيجيري بولا تينوبو، اليوم الأحد، إن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس" يجب أن تحاول إعادة العلاقات مع دول المنطقة الخاضعة للحكم العسكري، ودعمها لتحقيق التحولات نحو الديمقراطية بشكل واقعي وسريع.

وجاء حديث "تينوبو"، رئيس الهيئة الواقعة غرب أفريقيا، خلال القمّة السنوية في العاصمة النيجيرية أبوجا، وفق ما نقله موقع "ربيليك أوف توغو" التوغولي، اليوم الأحد.

يجب أن تعيد "إيكواس" التواصل مع الدول الخاضعة للحكم العسكري على أساس خطط انتقالية واقعية ومسارات قصيرة يمكن أن تؤدي إلى الديمقراطية والحكم الرشيد.
الرئيس النيجيري بولا تينوبو

وقال "تينوبو"، إن "إيكواس" يجب أن تعيد التواصل "مع الدول الخاضعة للحكم العسكري على أساس خطط انتقالية واقعية، ومسارات قصيرة، يمكن أن تؤدي إلى الديمقراطية، والحكم الرشيد".

وأشار إلى أنه "يجب أن نكون مستعدين لتزويدهم بالدعم الفني والمادي لضمان تحقيق هذه الأهداف الإستراتيجية".

وتقول الحكومات العسكرية إن "إيكواس" فرضت سلسلة من العقوبات الاقتصادية على المجالس العسكرية، التي تضرُّ بالفقراء، ويجب رفعها.

وأعلن رئيس نيجيريا أن "إيكواس" ستدرس نهج بعض الدول الأعضاء، في ظل الحكم العسكري، التي أعلنت تشكيل تحالف أمني.

أخبار ذات صلة
افتتاح قمة إيكواس في أبوجا.. وخطة توغولية حول النيجر في قلب المناقشات

ووقعت مالي، والنيجر، وبوركينا فاسو، اتفاقًا أمنيًا، في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، تعهدت فيه بمساعدة بعضها البعض في حال حدوث تمرد أو عدوان خارجي.

وفي شهر تموز/يوليو الماضي، أصبحت النيجر أحدث عضو في "إيكواس" يتعرَّض لانقلاب عندما اعتقل جنود من الحرس الرئاسي الرئيس محمد بازوم وشكلوا حكومة انتقالية، في واحدة من سلسلة انقلابات في منطقة الساحل غرب أفريقيا.

وقالت السلطات في غينيا بيساو، وسيراليون، قبل أسبوعين إنها أحبطت محاولات انقلاب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com