عناصر في الجيش الإسرائيلي
عناصر في الجيش الإسرائيلي رويترز

تقرير: إسرائيل تستنجد بالجنود البدو في حربها على غزة

أفاد تقرير إخباري فرنسي، بأن الجيش الإسرائيلي سيَدخل مرحلة جديدة في حربه ضد غزة، وذلك من خلال اللجوء إلى الجنود البدو، بهدف السيطرة على القطاع، والرد على هجمات حركة حماس.

وقال تقرير بثته قناة "أوروبا 1" الفرنسية، نقلًا عن مراسلها في تل أبيب إن "عددًا من الجنود البدو الشباب المندمجين في الجيش الإسرائيلي مستعدون للالتحاق بجبهة المعارك في قطاع غزة والقتال ضد حركة حماس.

جاء ذلك في وقت أكدت فيه تقارير أن حماس أسرت عددًا من أفراد المجتمع البدوي الإسرائيلي كرهائن خلال هجمات الـ7 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في عملية أطلقت عليها الحركة "طوفان الأقصى".

ووفق التقرير فإن "هناك العديد من البدو الإسرائيليين رهائن لدى حركة حماس، وهم في الأصل جالية عربية تعيش في صحراء النقب، فيما أوضح التقرير أن هذه الجالية "قررت إرسال مجموعات من شبابها للالتحاق بصفوف الجيش الإسرائيلي وهم مستعدون للقتال ضد حماس".

وذكر التقرير أن 19 من الجنود البدو الإسرائيليين قرروا المرور عبر الصحراء قبل أن يندمجوا بالكامل في صفوف الجيش الإسرائيلي.

أخبار ذات صلة
غوتيريش: هناك "خطأ ما" في العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة

ونقلت قناة "أوروبا 1" عن قائد في الجيش الإسرائيلي قوله "نهدف إلى تحسين أداء جيوش البر وخصوصًا في السير على الأقدام، ما أتوقعه من هؤلاء الجنود هو أن يُظهروا لي ما تعلموه، أريدهم أن يكونوا محترفين".

وعلى صعيد متصل أعرب عدد من الجنود البدو المتطوعين في الجيش الإسرائيلي عن استعدادهم لتقديم الدعم في الحرب، والانضمام إلى الجبهة في غزة، معلنين رغبتهم في القتال بهدف "القضاء على حركة حماس".

وتشير "قناة أوروبا 1" إلى أن الجنود البدو الذين التحقوا بجبهة القتال ضد حماس في قطاع غزة تلقوا تدريبهم تحت إشراف قيادات عسكرية في جيش المشاة الإسرائيلي، كما أبدوا استعدادًا غير مشروط للدفاع عن إسرائيل.

ونقل التقرير عن أولئك الجنود قولهم: "غايتنا حماية إسرائيل، اليهود والبدو والدروز والعرب، نحن جميعًا متساوون، وهدفنا خدمة إسرائيل ومحاربة مقاتلي حماس".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com