مايك جونسون
مايك جونسونرويترز

انقسام أمريكي حاد بشأن دعوة نتنياهو لإلقاء كلمة في الكونجرس

تحدى رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون، الثلاثاء، زعيم الديمقراطيين تشاك تشومر بإصراره على توجيه الدعوة لبنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل لإلقاء كلمة في الكونغرس.

ويعكس ذلك الانقسام الحاد في الرأي بشأن الموقف من دعوة نتنياهو، حالة التباين في وجهات النظر الأمريكية تجاه إسرائيل ورئيس وزرائها.

وقال جونسون إنه على وشك دعوة نتنياهو لإلقاء كلمة في الكونغرس، حتى لو لم يوافق زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ على ذلك، وفق "رويترز".

وقال جونسون للصحفيين في مبنى الكونغرس إنه "أمهل زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ تشاك شومر حتى الثلاثاء للتوقيع على رسالة تدعو نتنياهو لإلقاء كلمة في جلسة مشتركة، وإن لم يوافق، سنمضي قدماً وسندعو نتنياهو لمجلس النواب فقط"،

وأضاف جونسون للصحفيين في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: "أناقش ذلك الآن مع رئيس مجلس النواب، وكما قلت دائما، علاقتنا مع إسرائيل متينة. إنها تتجاوز أي رئيس وزراء أو رئيس".

ويسلط الانقسام المحتمل بين الحزبين في هذا الشأن الضوء على التأثير السياسي للنهج الأمريكي تجاه إسرائيل قبل شهور من الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني، التي سيتنافس فيها الرئيس الديمقراطي جو بايدن ضد الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

وانتقد الجمهوريون بايدن بسبب حجبه شحنة أسلحة كانت مخصصة لإسرائيل على الرغم من أنه عمليات إعداد شحنات أخرى لم تتوقف.

وألقى نتنياهو، الذي يميل منذ فترة طويلة إلى الجمهوريين، كلمة في مارس/آذار على أعضاء الحزب الجمهوري بمجلس الشيوخ عبر دائرة تلفزيونية، بعد أسبوع تقريباً من إلقاء شومر خطاباً بمجلس الشيوخ وصف فيه رئيس الوزراء بأنه عقبة أمام السلام وحث على إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل.

ويعد إلقاء كلمة على جلسة مشتركة لمجلس النواب والشيوخ الأمريكي تشريفاً نادراً يقتصر في العادة على أقرب حلفاء الولايات المتحدة أو الشخصيات العالمية الكبرى.

وتحدث نتنياهو في جلسات مشتركة للكونغرس في 3 مناسبات من قبل آخرها في 2015.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com